شريط الأخبار

نائب بالكنيست يدعو للبحث عن طريق للحوار مع حماس بعيداً عن القاهرة

11:44 - 22 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

زعم عضو الكنيست نحمان شاى عن حزب "كاديما" أن حركة حماس المسيطرة على قطاع غزة هى من قامت بتحديد بداية وانتهاء جولة التصعيد الأخيرة فى قطاع غزة، موجها حديثه إلى أنها استطاعت وبكل قوة جر جيش الاحتلال خلفها.

ونقلت صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية عن شاى قوله "ليس لدى الحكومة الإسرائيلية أى معيار أو اتجاه محدد نتبعه الأمر الذى يجعلنا أن نشعر بالإحباط"، داعياً قيادة الجيش ألا تبقى مفاتيح الأمور فى أيدى الطرف الآخر فى إشارة لحركة حماس كما يجب أن تكون هناك نقطة معينة من خلاله نحدد توجهنا فى إدارة المعركة فى قطاع غزة على حد تعبيره.

وفى رد على سؤال ما إذا كان هناك إمكانية للتفاوض مع حركة حماس قال عضو الكنيست "إن فرصتنا فى التفاوض مع حركة حماس كانت عندما أفرج عن جلعاد شاليط وقضية شاليط أثبتت أن حماس هى المسيطرة على قطاع غزة وإن التاريخ يثبت أن عملية التفاوض لا تكون إلا مع الجهة المسيطرة على أرض الواقع".

وأوضح نائب الكنيست أنه يجب إيجاد وسيلة من خلالها يمكن التفاوض مع حركة حماس، داعياً لتجنب المصريين فى هذه المرحلة لأن يكونوا طرفا وسيطاً بسبب انشغاله فى الوضع الداخلى والبحث عن البديل المناسب لأن يكون وسيطاً بيننا وبين حركة حماس خلال جولات التفاوض.

انشر عبر