شريط الأخبار

تعقيباً على تقليص ساعات الزيارة..

الرازم: الأسرى مستنفرون وسينتصرون في حرب الإرادات

03:31 - 21 تشرين أول / يونيو 2012

غزة(خاص) - فلسطين اليوم

أكد الأسير المحرر والقيادي في حركة الجهاد الإسلامي فؤاد الرازم على أن الأسرى الفلسطينيين في سجون الاحتلال الإسرائيلي ما زالوا مستنفرين وهم مستعدين في أي لحظة للعودة للإضراب عن الطعام حتى تحقيق كافة مطالبهم.

واعتبر الرازم في تصريح خاص لـ"فلسطين اليوم الإخبارية" اليوم الخميس، أن المحاولات الإسرائيلية لعرقلة اتفاق قادة الإضراب في السجون الصهيونية هي محاولة للالتفاف والتملص من الاتفاق وعدم تنفيذه، مطالباً الراعي الرسمي للاتفاق مصر بالتدخل للضغط على الاحتلال لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

وقال الرازم، إننا كأسرى محررون ومهتمون ننظر إلى تقليص الاحتلال لمدة زيارة أهالي قطاع غزة لأبنائهم المعتقلين مدة نصف ساعة في السجون بالخطورة البالغة جداً، معتبراً أنها سياسة ساذجة وعنصرية.

وشدد على أن الهدف من هذه المعوقات التي يضعها الجيش الإسرائيلي لعرقلة الاتفاق هي محاولة للنيل من عزيمة وإرادة الأسرى خاصة الأسرى الذين خاضوا الإضراب عن الطعام، مضيفاً إلى أنها تهدف لتفريغ الأسير الوطني وتدميره نفسياً بمنعه من رؤية ذويه وعدم الإفصاح لهم بما يعانيه داخل السجون الصهيونية.

وأوضح القيادي في الجهاد، أن السجون الإسرائيلية تشهد حرب إرادات سينتصر فيها الأسير الفلسطيني على السجان الصهيوني وسيبقي الأسير الصخرة التي تتحطم عليها أقوى الجيوش في العالم.

وكان الاحتلال الإسرائيلي فرض عقبات جديدة أمام زيارة الأهالي لأبنائهم, متمثلة في تقليص مدة الزيارة المسموح بها وفق القوانين ما أدى لتأجيل الزيارة التي كان مقرر لها اليوم الخميس.

ويذكر أن الاحتلال سمح بثلاثة ساعات فقط لدخول الحافلات من معبر بيت حانون والوصول للسجن, وللقاء ابنهم الأسير مما يعني تقليص مدة اللقاء إلى نصف ساعة فقط", إلى ذلك يتعرض أهالي الأسرى لإجراءات التفتيش على بوابة السجن إلى ما يقارب ساعتين.

انشر عبر