شريط الأخبار

الاحتلال يُعارض استيراد الهواتف الخلوية الذكية لأنها تعرقل عمل "القبة الحديدية"

08:39 - 21 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

ذكرت صحيفة يديعوت أحرونوت أن جيش الاحتلال "الإسرائيلي" يعارض استيراد الهواتف الخلوية المتطورة المعروفة باسم "سمارتفون" بحجة أن استيراد هذه الأجهزة وانتشارها دون رقابة قد يضر بـ"إسرائيل".

وقلت الصحيفة إن رئيس أركان جيش الاحتلال، الجنرال بني غانتس، طالب ماتسمى بوزارة الاتصالات بإرجاء وتأجيل إصلاحات تعتزم الوزارة إدخالها على شروط ومناقصات استيراد الهواتف الذكية خوفا من أن تؤدي إلى تشويش عمل منظومة "القبة الحديدية".

وكانت لجنة الاقتصاد البرلمانية التابعة للكنيست أقرت مطلع هذا الأسبوع السماح باستيراد أجهزة خلوية لإسرائيل والاتجار بها دون حاجة لتراخيص معينة ، ما يعني أنه من المتوقع أن تستورد إسرائيل في الشهور القادمة أجهزة هواتف خلوية لم يتم تسويقها في إسرائيل لغاية الآن.

وأفادت الصحيفة أن هذا الأمر أثار معارضة شديدة من قبل أجهزة الأمن الإسرائيلية، إذ وجه مدير عام وزارة الأمن الإسرائيلية الجنرال أوري شاني رسالة شديدة اللهجة للجنة الاقتصاد البرلمانية، طالب فيها باسم رئيس أركان الجيش بتأجيل السماح بإدخال هذه الأجهزة إلى أن تقوم وزارة الأمن بدراسة هذا الأمر وبلورة موقفها من هذه القضية، لأن استيراد هذه الأجهزة دون رقابة رسمية قد تكون له تداعيات خطيرة على أمن إسرائيل.

وادعى ممثل جيش الاحتلال، خلال مداولات لجنة الاقتصاد، أن موجات الإرسال والاستقبال الصادرة عن هذه الأجهزة تشوش عمل بطاريات منظومة "القبة الحديدية". وادعى مندوب الجيش أنه لا يمكن للجيش أن يشرح بالتفصيل جوهر التشويش الذي تسببه هذه الأجهزة، لأن من شأن ذلك أن يسبب.

انشر عبر