شريط الأخبار

المصريون ينتظرون الرئيس للحديث عن مستقبل الدوري المحلي

12:27 - 20 أيلول / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

ينتظر المهتمون بشؤون كرة القدم المصرية ما ستسفر عنه الأيام القليلة القادمة حول مصير الدوري المحلي الذي ما زال غامضاً رغم الانتهاء من الانتخابات الرئاسية.

ويبقى الهاجس الأمني العائق الأبرز الذي يحول دون عودة المنافسات، سيما أن اتحاد كرة القدم والمجلس القومي للرياضة لم يقوما حتى الآن بتوفير وسائل الأمان في الملاعب، وهي الشروط التي وضعتها النيابة العامة ووزارة الداخلية قبل الموافقة على عودة الحياة إلى الملاعب.

وطالبت وزارة الداخلية المصرية بتزويد الملاعب بالبوابات الإلكترونية وكاميرات لمراقبة الجماهير في المدرجات، بالإضافة إلى إنشاء أسوار بارتفاعات معينة حول الملاعب لزيادة التأمين، وبالتالي يظل مصير الدوري في موسمه الجديد غير معلوم.

على صعيد متصل، أكد المدير الفني لنادي إنبي طارق العشري في تصريحات إعلامية على أن الأندية وأجهزتها الفنية تواصل استعداداتها للموسم الجديد دون أن تعلم مصير هذا الموسم، "هل سيلعب أم لا؟ نحن نأمل في استقرار الأوضاع الأمنية والسياسية بالبلاد حتى يعود النشاط الرياضي".

أما المدير الفني لنادي تليفونات بني سويف طلعت يوسف، فاعترف بأن الأوضاع العامة في البلاد حتى الآن تبدو غير مستقرة، "ومن الواضح بعد حلّ مجلس الشعب أننا مقبلون على فترة أخرى من الاضطرابات، وبالتالي يبقى مصير مسابقة الدوري المحلي غير معلوم"، متمنياً أن يهتم رئيس الدولة الجديد بشؤون الرياضة.

انشر عبر