شريط الأخبار

الاحتلال يقرر توسيع العدوان على قطاع غزة

09:39 - 19 كانون أول / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم


ذكرت مصادر عبرية بأن المستوى العسكري الصهيوني أوصى بتوسيع عملياته العسكرية في قطاع غزة من خلال العمل على تصفية قادة المقاومة الفلسطينية.

و نقل موقع "واللا" العبري عن مصدر عسكري قوله إن "إسرائيل" قتلت حتى الآن ما يزيد عن ثمانية من ناشطي المقاومة, زاعماً أن «إسرائيل غير معنية بالتصعيد، لكنها سترد على محاولات إطلاق الصواريخ». 

وأشار  المصدر إلى أن رئيس الأركان بجيش الاحتلال، بيني غانتس  أجرى مشاورات مع وزير الحرب إيهود باراك حول الخطوات الإسرائيلية في حال استمرار قصف الصواريخ.

وقد أعلنت كتائب القسام تبني قصف مواقع اسرائيلية بصواريخ غراد وصواريخ محلية الصنع ردا على العدوان الاسرائيلي، كما تبنت الوية الناصر صلاح الدين، الجناح العسكري للجان المقاومة الشعبية اطلاق صواريخ باتجاه البلدات الاسرائيلية.

وكانت الكتائب قد تبنت اطلاق 11 صاروخا من طراز غراد على المستوطنات الاسرائيلية جنوب اسرائيل، فيما تبنت كتائب ابو علي مصطفى الجناح العسكري للجبهة الشعبية قصف جنوب الكيان بقذيفتي هاون .

و من جهته أكد الناطق الإعلامي للجان المقاومة في فلسطين " أبو مجاهد " إن الاحتلال الاسرائيلي هو من بدأ جولة التصعيد وعليه إن يتحمل نتائج ما بدأه .

و قال أبو مجاهد في تصريح صحفي إن على الاحتلال إن يدرك إن المقاومة الفلسطينية بشكل عام ولجان المقاومة في فلسطين وجناحها العسكري ألوية الناصر صلاح الدين لن تقف مكتوفة الأيدي إمام جرائمه بحق شعبنا , وإنها جاهزة للرد على عدوانه المتواصل وستستمر في الدفاع عن شعبنا الفلسطيني متمسكة بطريق الجهاد كسبيل أمثل لتحرير كامل أرضنا الفلسطينية المحتلة".

فيما تبنت الالوية قصف نيتيفوت وسديروت بـ 3 صواريخ، وقصف بئيري وريعيم بـ 6 صواريخ ، ومستوطنة عزاتا بـ3 صواريخ وذلك ردعا الى العدوان .

كما أطلقت صاروخين من طراز  ناصر4 على اشكول وصاروخ من طراز ناصر 107 ، فيما تبنت كتائب الأقصى إطلاق قذيفتي هاون على كيسوفيم.

انشر عبر