شريط الأخبار

كتاب القسام : تدك مغتصبات ومواقع العدو بـ ( 43) صاروخاً

07:50 - 19 تموز / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مسئوليتها عن قصف مستوطنات الاحتلال الإسرائيلي المحاذية لقطاع غزة بـ43 صاروخا في ثاني أيام التصعيد الإسرائيلي.

وأوضحت الكتائب في تصريح لها أن من بين المواقع التي استهدفت: مستوطنة كفار ميمون بـ4 صواريخ قسام، ومستوطنة عالوميم بصاروخي قسام، ومستوطنة ناحل عوز بـ 5 صواريخ من طراز 107.

كما قصفت الكتائب مستوطنة كفار عزة بـ3 صواريخ قسام، وكيبوتس ناحل عوز بـ4 صواريخ قسام، وموقع المدفعية شرق غزة بـ 7 صواريخ قسام، و موقع زيكيم بـ 4 واريخ من طراز 107.

وأشارت إلى أن قصفها أوقع عددا من الإصابات بين صفوف المستوطنين بينها 5 إصابات اعترف بها الاحتلال رسميا، إضافة إلى جملة أضرار في الممتلكات.

وكانت كتائب القسام قد توعدت الليلة الماضية بالرد على جرائم الاحتلال الإسرائيلي المتواصلة في قطاع غزة.

وقالت الكتائب في بيان عسكري سابق: "إننا إزاء هذا العدوان المتواصل والمتصاعد من قبل العدو الصهيوني نؤكد لشعبنا الفلسطيني بأن كتائب القسام وفصائل المقاومة ستدافع عن قطاعنا الحبيب وعن أبنائه ومجاهديه، ولن نسمح أن تمر هذه الجرائم مرور الكرام، وسيدفع العدو ثمنها، وسيعلم الذين ظلموا أي منقلب ينقلبون".

وأشارت إلى أن الاحتلال الإسرائيلي لم يتوقف منذ فترة طويلة عن ممارسة جرائمه اليومية بحق أبناء الشغب الفلسطيني ومقاومته في قطاع غزة، ولقد أقدم على الكثير من عمليات الاغتيال بحق أبناء وقيادات المقاومة الفلسطينية، والاستهداف المستمر للمدنيين سواءً على الحدود الشرقية للقطاع أو في البحر من خلال ترهيب واعتقال الصيادين و ملاحقتهم في لقمة عيشهم.

وأضافت "وقد ارتفعت وتيرة هذه الاعتداءات في الشهر الأخير بشكل ملحوظ، من حيث استهداف مواقع مدنية ومصانع وورش ومزارع ومنازل للمواطنين الآمنين، مما أوقع الكثير من الإصابات، والتي لم يكن آخرها الليلة الماضية؛ إذ أصيب العديد من المدنيين في الغارات الجويّة بحجّة استهداف مواقع المقاومة".

انشر عبر