شريط الأخبار

فصائل المقاومة : الاحتلال يصدر أزماته ويختبر ردة فعل الرئيس المصري الجديد

07:09 - 19 تموز / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

اعتبرت فصائل المقاومة الفلسطينية أن التصعيد الصهيوني الذي خلف 6 شهداء وجرح 10 آخرين خلال اليومين الماضيين  يستهدف قياس ردة فعل الرئيس المصري الجديد الدكتور محمد مرسي تجاه العدوان على غزة .

وقال جميل مزهر القيادي في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين أن العدو الصهيوني يبعث برسائل أربعة من وراء تصعيده الأول هذه الرسائل مواصلة جرائم القتل والاغتيال بحق المدنيين العزل من ابناء الشعب الفلسطيني وتعزيز نظرية الاحتلال بالرد على أي قصف للمستوطنات .

وأكد مزهر لمراسلة فلسطين اليوم أن العدو يختبر ردة فعل الرئيس المصري الجديد الدكتور محمد مرسي تجاه قطاع غزة علاوة على تصدير أزمات الاحتلال الاقتصادية والحزبية تجاه الشعب الفلسطيني الأعزة .

فيما أكد طاهر النونو المتحدث باسم الحكومة الفلسطينية في غزة أن العدو الصهيوني يحاول خلط الأوراق في الساحة الفلسطينية من خلال استهداف المؤسسات والمقاومين موضحا أن فصائل المقاومة ستدافع عن أبناء شعبنا الفلسطيني ولن تقف مكتوفة الأيدي وسيتحمل العدو الصهيوني تبعات هذا العدوان .

ودعا الأطراف العربية الراعية لاتفاق التهدئة للجم العدو الصهيوني الذي يواصل جرائمه تجاه أبناء الشعب الفلسطيني مؤكدا أن من حق المقاومة أن ترد على جرائم العدوان والاغتيال .

فيما أكد داوود شهاب المتحدث باسم حركة الجهاد الإسلامي أن الشعب الفلسطيني مطالب بالتوحد خلف خيار شعار المقاومة ووحدة شعبنا للرد على التصعيد الصهيوني .

وأكد القيادي شهاب لمراسل فلسطين اليوم أن العدوان الصهيوني يؤكد للاهثين وراء خيار التهدئة والتفاوض بأن هذا الخيار أثبت فشله وعلى شعبنا التوحد للرد على العدو الصهيوني الذي قتل 6 شهداء خلال 48 ساعة بالإضافة إلى حرق مسجد من قبل غلاة المستوطنين في الضفة الغربية ز

يشار هنا أن العدو الصهيوني يواصل عدوانه منذ اول أمس حيث  شن جيش الاحتلال الإسرائيلي 3 غارات جوية و3غارات مدفعية، مما أدى إلى استشهاد 6 مواطنين وردت فصائل المقاومة بقصف المستوطنات الصهيونية ب29 صاروخًا و4 قذائف هاون، فيما اعترف الاحتلال بسقوط 26 صاروخًا.

انشر عبر