شريط الأخبار

جنرال صهيوني: المقاومة في غزة أصبحت "لبنان ثانية" والتهديد القادم من الأردن

01:04 - 19 كانون أول / يونيو 2012


حذر الجنرال الصهيوني احتياط "تسفيكا فوغل" من تزايد الهجمات من قبل المسلحين على الحدود المصرية قائلاً "في الوقت الذي تكمل فيه إسرائيل العمل على السياج الحدودي في سيناء يجب على المؤسسة العسكرية الإسرائيلية أن توجه أنظارها للحدود مع الأردن والتهديد القادم منها".

وأوضح "فوغل" خلال مقابلة أجراها مع القناة السابعة والذي يشغل منصب قيادة المنطقة الجنوبية أنه من المرجح قيام الجماعات المسلحة في سيناء بالتوجه للمناطق الشرقية ومحاولة السفر للأردن الأمر الذي سيشكل تهديداً حقيقياً على "إسرائيل".

ودعا "فوغل" الحكومة الإسرائيلية للرد على أي تهديد وشيك على الحدود الأردنية وذلك من خلال بناء سياج على تلك الحدود شبيهاً بالجدار الذي بني على الحدود المصرية، مشيراً إلى أنه طالب قبل عدة سنوات ببناء سياج أمني على الحدود المصرية قائلاً "لقد نظروا لي وكأنني مجنون ... واليوم الجميع يطالب بالإسراع في انجازه".

وأضاف في تصريحاته للقناة "أوصي ببناء السياج على الحدود الأردنية في أقرب وقت ممكن، مشيراً إلى أن الجماعات المسلحة في سيناء تشكل خطراً كبيراً ولا يمكن السيطرة على حدود تمتد لأكثر من 270 كيلوا متراً.

وأشار إلى أن فصائل المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة أصبحت "لبنان ثانية"، موضحاً أن الفصائل الفلسطينية من خلال استفادتهم من حالة عدم الاستقرار في المنطقة استطاعوا إشعال المنطقة بعيداً عن قطاع غزة.

وتوقع "فوغل" أنه وفي نهاية المطاف ستضطر "إسرائيل" للعمل داخل سيناء تماماً كما اضطرت للعمل في لبنان، محذراً من أنه في حال تزايد وتيرة الهجمات في سيناء فإن مصر من المرجح أن تدفع بمزيد من قواتها داخل سيناء الأمر الذي سيؤدي إلى انتهاك واضح للاتفاقية الموقعة بين مصر و"إسرائيل"، مشيراً إلى أن إسرائيل ستواجه ضغوطات من أجل التنازل بهذا الشأن على حد قوله.

انشر عبر