شريط الأخبار

"الميزان" يطالب المجتمع الدولي بالتدخل لإنقاذ الفلسطينيين من بطش الاحتلال

12:29 - 19 تموز / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

قوات الاحتلال تصعد من عدوانها على غزة وتوقع (10) أشخاص بين قتيل وجريح وتستهدف الصيادين، مركز الميزان يستنكر ويطالب المجتمع الدولي بالتدخل

دان مركز الميزان لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء، استمرار الاعتداءات اليومية من قبل قوات الاحتلال وتصعيد عدوانها باستهداف مدنيين وممتلكات مدنية.

وجدد مركز الميزان، تحذيره من الآثار الكارثية لمحاولات قوات الاحتلال تكريس منطقة عازلة وحرمان المزارعين الفلسطينيين من رعاية أراضيهم ومزروعاتهم.

وطالب مركز الميزان المجتمع الدولي بالتدخل لضمان وقف هذه الانتهاكات واحترام قواعد القانون الدولي الإنساني والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية المحتلة وفي قطاع غزة على وجه الخصوص.

وحسب المركز، فقد صعدت قوات الاحتلال الإسرائيلي من عدوانها المنظم بحق الفلسطينيين في مناطق مختلفة من قطاع غزة خلال اليومين الأخيرين، حيث واصلت توغلاتها في المناطق القريبة من الحدود واستهدفت المزارعين والمناطق السكنية (5) حوادث، أسفرت عن إيقاع (10) أشخاص بين قتيل وجريح من بينهم سيدة، وتضرر (11) منزلاً سكنياً بشكل جزئي، ومصنعين أحدهما دمّر بشكل كلي.

كما استهدفت الصيادين الفلسطينيين في عرض البحر (7) مرّات، واعتقلت خلالها اثنين من الصيادين، واستولت على قارب، وأضرّت بقارب وشبكة صيد، فيما أعلنت قوات الاحتلال عن قتل فلسطينيين آخرين فجر الثلاثاء 19 حزيران 2012 لم يتحقق المركز بعد من هويتهما وتفاصيل الحدث.

وفيما يلي استعراض للانتهاكات الإسرائيلية وفقاً لتسلسل حدوثها الزمني من الأقدم إلى الأحدث على النحو الآتي:

- توغلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، بقوة مكونة من (7) آليات عسكرية- (4) دبابات و(3) جرافات- عند حوالي الساعة 6:30 من صباح يوم الاثنين الموافق 18/6/2012 انطلاقاً من حدود الفصل الشمالية شمال- شرقي معبر بيت حانون (إيرز)- في منطقتي سويلم وقرموط القريبتين من الحدود، شمال غرب بيت حانون في محافظة شمال غزة، بشكل محدود، لمسافة تقدر بـحوالي 400 متراً جنوب حدود الفصل الشمالية، وباشرت الجرافات المصاحبة للقوة بتسوية أراضٍ سبق تجريفها في المنطقة، وسط إطلاق للنيران تجاه المزارعين الذين تواجدوا في مزارعهم القريبة من مكان التوغل، ما دفعهم إلى مغادرة المكان وترك مزروعاتهم، دون وقوع إصابات أو أضرار، وانسحبت القوة المتوغلة إلى داخل حدود الفصل عند حوالي الساعة 12:10 من بعد ظهر اليوم نفسه.

- قصفت الطائرات الإسرائيلية، بصاروخ واحد على الأقل، عند حوالي الساعة 10:45 من صباح يوم الاثنين الموافق 18/6/2012، شابين اثنين، كانا يستقلان دراجة نارية، أثناء تواجدهما شمال كلية الزراعة التابعة لجامعة الأزهر- المدمرة- شمال بيت حانون في محافظة شمال غزة، ما تسبب في مقتلهما وتدمير الدراجة بشكل كامل، وهما: محمد رفيق أحمد شبات، (25 عاماً)، وإسماعيل محمد عبد الله أبو عودة، (23 عاماً)، وكلاهما من سكان بيت حانون. وأفادت المصادر الطبية أن الشهيدين وصلا مستشفى بيت حانون أشلاءً ممزقة. وتفيد التحقيقات الميدانية أن الشهيدين وجدا في منطقة مفتوحة تبعد عن حدود الفصل الشمالية (1000) متراً، وتقع على بعد 1600 متراً شرقي منطقة التوغل، وهما من أفراد المقاومة.

- قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 18:10 من مساء يوم الاثنين الموافق 18/6/2012، ثلاثة شبان تواجدوا في منطقة الواد، قرب معبر بيت حانون (إيرز)، شمال بيت حانون في محافظة شمال غزة، ما تسبب في مقتل اثنين منهم وإصابة الثالث بجراح وصفتها المصادر الطبية في مستشفى بيت حانون بالخطيرة، والشهداء هم: عبد الله حسن أحمد الزعانين، (22 عاماً)، وجهاد كامل محمد أبو شباب، (23 عاماً)، وكلاهما من سكان بيت حانون. وأفادت المصادر الطبية أن الشهيدين وصلا مستشفى بيت حانون أشلاءً ممزقة. وتفيد التحقيقات الميدانية أن المستهدفين من المقاومين وقد وجدوا في منطقة الواد الكائنة ما بين شارعي السكة والسلطان عبد الحميد، على مسافة تبعد عن حدود الفصل الشمالية (1500) متراً.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 6:00 من صباح يوم الاثنين 18/06/2012، تجاه قوارب الصيد الفلسطينية التي تواجدت في عرض البحر قبالة مدينة دير البلح، حيث قدّر عدد تلك المراكب بـ 70 مركباً، وعليه انسحبت المراكب تجاه مراسي الصيادين الواقعة في مدينتي دير البلح خان يونس، ولم يبلغ عن وقع إصابات أو أضرار.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 5:00 من صباح يوم الاثنين الموافق 18/6/2012 تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر شمال غرب منطقة الواحة- القريبة من حدود الفصل المائية - شمالي غرب بيت لاهيا، في محافظة شمال غزة، ثمّ لاحقتهم بزوارق مطاطية- صغيرة الحجم- حتى الشاطئ، بهدف إجبارهم على وقف أعمال الصيد والابتعاد عن المنطقة. وتواصل هذا الأمر حتى الساعة 7:15 من صباح اليوم نفسه، دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.  الأمر الذي أجبر الصيادين على ترك أماكن تواجد الأسماك وعدم إكمال أعمالهم نظراً للخطر الذي يهدد حياتهم.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية، عند حوالي الساعة 3:00 فجر يوم الاثنين الموافق 18/6/2012، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مجموعة من قوارب الصيادين الفلسطينيين بينما كانت تقوم بعملها في عرض البحر قبالة خان يونس،  ضمن المنطقة المسموح بها دون الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

- قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، بصاروخين اثنين، عند حوالي الساعة 23:35 من مساء يوم الأحد الموافق 17/06/2012، ورشة حدادة تعود ملكيتها للمواطن: حسن علي حسن عبد العال، وتبلغ مساحتها 70 متراً، وتقع قرب مسجد حمزة في خربة العدس في مدينة رفح، ما تسبب في تدميرها بالكامل، وإصابة (5) مواطنين بجراح متفاوتة، وهم: أماني إسماعيل صلاح منصور، (25 عاماً) من سكان حي تل السلطان، حيث وصفت المصادر الطبية في مستشفى أبو يوسف النجار إصابتها بالخطيرة، وحولت للعلاج في مستشفى الشفاء بمدينة غزة، وزوجها: رامي شوقي منصور منصور، (25 عاماً)، ومراد حسن حسين أبو شبيكة، (30 عاماً)، ويوسف حمد محمد النحال، (56 عاماً)، وشقيقه سامي، (50 عاماً)، وثلاثتهم من سكان خربة العدس، ووصفت جراحهم بالمتوسطة. كما أسفر القصف عن وقوع أضرار مادية بالغة في ورشة لتصنيع الكنب والستائر والفرش العربي، تقع  في المبنى المستهدف نفسه، كذلك إلحاق أضرار جزئية بـعدد (11) منزلاً سكنياً بشكل جزئي، يقطنها (61) فرداً، من بينهم (26) طفل.

- قصفت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، بصاروخ واحد، عند حوالي الساعة 23:00 من مساء يوم الأحد الموافق 17/6/2012، أحد مواقع التدريب التابعة لفصائل المقاومة الفلسطينية، ويقع جنوبي مدينة غزة، دون وقوع أضرار أو إصابات.

- فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي المتمركزة في أبراج المراقبة المحيطة بمعبر بيت حانون (إيرز)، على حدود الفصل الشمالية، نيران أسلحتها بكثافة وبشكل عشوائي، عند حوالي الساعة 22:15 من مساء يوم الأحد الموافق 17/6/2012، تجاه منازل السكان المدنيين في مناطق سويلم والغزالات القريبة من الحدود- في المنطقة المقيد الوصول إليها- لدقائق، ولم يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار، وهو الأمر الذي بث الخوف في نفوس السكان المدنيين لاسيما الأطفال والنساء منهم.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 20:00 من مساء يوم الأحد الموافق 17/6/2012 تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر غربي منطقة السودانية، شمال غزة. وتفيد التحقيقات الميدانية أن قوات الاحتلال حاصرت قاربين- من نوع حسكة موتور- وفتحت النار تجاههما، وأجبرت صيادين اثنين كانوا على متن أحدهما على خلع ملابسهما والسباحة نحو الزورق، ثم قامت باعتقالهما والاستيلاء على الحكسة، والصيادين هما: أشرف صبحي محمد سعد الله، (30 عاماً)، وشقيقه: محمد، (26 عاماً)، وكلاهما من سكان جباليا النزلة، واقتادتهما إلى جهة غير معلومة. بينما ابتعد القارب الثاني عن المكان، ولكنه تضرر جراء إطلاق النار- وهو من نوع حسكة موتور- ويعود للصياد: محمود أحمد محمد مطر (22 عاماً)، كما مزّقت شبكة الصيد الخاصة بالقارب، ويملكها مطر نفسه بالشراكة مع الصيّاد: محمد محمد عبد العزيز الصوري (20 عاماً)، وكلاهما من سكان مخيم الشاطئ بمدينة غزة.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 20:30 من مساء يوم الأحد الموافق 17/6/2012 تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر شمال غرب منطقة الواحة- القريبة من حدود الفصل المائية - شمالي غرب بيت لاهيا، في محافظة شمال غزة. دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية نيران أسلحتها الرشاشة، عند حوالي الساعة 6:45 من صباح يوم الأحد الموافق 17/6/2012 تجاه مراكب الصيادين الفلسطينيين التي تواجدت في عرض البحر شمال غرب منطقة الواحة- القريبة من حدود الفصل المائية - شمالي غرب بيت لاهيا. دون أن يبلغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

- فتحت الزوارق الحربية الإسرائيلية، عند حوالي الساعة 2:00 فجر يوم الأحد الموافق 17/6/2012، نيران أسلحتها الرشاشة تجاه مجموعة من قوارب الصيادين الفلسطينيين بينما كانت تقوم بعملها في عرض البحر قبالة خان يونس ضمن المنطقة المسموح بها دون الإبلاغ عن وقوع إصابات أو أضرار.

انشر عبر