شريط الأخبار

التصعيد الصهيوني هدفه إرباك الفلسطينيين

القيادي عزام: يجب على السلطة أن تعيد النظر في مسيرة التسوية مع الكيان

09:58 - 18 كانون أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم


اعتبرت حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، التصعيد الصهيوني على قطاع غزة هو محاولة "إسرائيلية" لإرباك الفلسطينيين والايهام لهم بأنها تتحكم في كل شيء، مهما كانت طبيعة الظروف والمحاذير فإن "إسرائيل" ماضية بها.

وقال عضو المكتب السياسي لحركة الجهاد الاسلامي الشيخ نافذ عزام، لمراسل "فلسطين اليوم":" إن دولة الكيان الصهيوني تختلف عن أي بلد في العالم، حيث أن الأجندة الأمنية عندها تحتل المرتبة الأولى في أولوياتها بغض النظر عن السياسة وموازينها وأوضاعها وظروف المنطقة والاقليم.

وأضاف:" ان إسرائيل" في التحليل الموضوعي لا تتغير، ولم تغير سياساتها وهذا ما يجب أن يدفع الفلسطينيين لتبني استيراتيجيات لمواجهة هذه السياسة. كما يجب أن تعيد السلطة الفلسطينية النظر في مواقفها تجاه مسيرة التسوية مع الكيان الصهيوني، وأن تكون مواقفها أكثر حزماً ووضوحاً.

انشر عبر