شريط الأخبار

نكت .. الصعايدة "أخدوا تار الشهدا".. بطريقتهم

02:35 - 18 تشرين أول / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

"مبروك لمرسى ويارب لجنة مبارك ما تلعب بديلها".. كانت هذه أبرز التعليقات التي كتبت على شبكة التواصل الاجتماعي "فيس بوك" في التاسعة صباح اليوم، بعد أن  اطمئن الكثيرون مساء أمس إلى أن د.محمد مرسي ،مرشح الإخوان المسلمين ومرشح الثورة المتبقى في سباق الرئاسة، هو المتقدم على أحمد شفيق مرشح الفلول..

وتعليقا على مشهد الفرحة في ميدان التحرير كتب مصطفى قائلا: "مرسي إلى كرسي الرئاسة مدفوعا بأصوات الصعيد.. اعتقد إن الصعايدة أخذوا ثأر الشهداء على طريقتهم الخاصة".
وعبر تويتر كتب علاء الأسواني: "هزيمة شفيق هزيمة لحبيب العادلي ومساعديه ومحمود وجدي والحزب الوطني ورجال الأعمال الفاسدين، هزيمة لنظام مبارك كله. إنهم يشوشون لكنهم انهزموا".

أم كلثوم طلعت فلول!

وفي تعليق لأحد اللبنانيين قال: "قناة (مصر 25) التابعة للإخوان المسلمين في مصر تبث أغاني وطنيّة لأم كلثوم"، فانقلب البعض عليه قائلا: " بدأوا انتصارهم بمعصية"، واستنكر ثان قول المعصية فيقول: معصية؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟، ويضحك ثالث قائلا: " أم كلثوم طلعت فلول".

التعليقات لم تكن قاصرة على مايحدث في مصر فهناك ما قيل بخصوص غزة: "غـزة الآن |عـاجل: مساجد غزة تصدع بالتكبيرات الآن ابتهاجا بفوز الدكتور محمد مرسي في الانتخابات المصرية وإطلاق نار فى الهواء فى بعض المناطق".

شفشقية وعكاشية

وتكثر التعليقات على وسائل الإعلام وكيف سيتصرف الفلول فيقول أحد المعلقين: "الكائنات الشفشقية العكاشية المباركية كانت حاطة صورة مبارك بروفايل، وبعده حطوا صورة عمر سليمان وبعده شفيق. وبعد عمر سليمان مافكر يترشح رجعوا لعمر سليمان وبعد ماخرج سليمان حطوا شفيق".

وقالت علياء عبد الفتاح: "سرعة ودقة حملة مرسي وأداءها المتميز في الانتخابات وتنظيمها وخبرتها تجعلني أتفاءل بأداء دكتور مرسي ان شاء الله في المستقبل، وأتمنى أن تتحول جميع مؤسسات الدولة "العميقة" والبيروقراطية إلى نظام ونشاط جماعة الإخوان المسلمين في العمل.. والتي كان يهاجمها الكثيرون فقط لأنها "منظمة".

حوار وليس صدام

وأكد آخر قائلا: "أعتقد أن شفيق كان الطلقة الأخيرة في بندقية الفلول وقد فشلت، أما المجلس العسكري والقوات المسلحة فهم جزء من الدولة المصرية، ولديهم مخاوف ويحتاجون إلى تطمينات، وهذا أمر مشروع، لأن أي محاولة لتسيس أو اختراق أو أسلمة الجيش أو الشرطة، تعني الذهاب بالبلاد إلى المجهول، بالطبع هذا لا يبرر الإعلان الدستوري المعيب، لكن الحوار وليس الصدام هو الحل".

انتخبته ومش فرحانة بفوزه

وفي المقابل أعلنت نجوى عن استيائها قائلة: "رحت بصيت على التحرير لقيت ناس بتهيص وكلاكسات وناس بتبيع أعلام الحرية والعدالة.. ومن ساعتها وانا متضايقة ومش عارفة اتنفس بشكل طبيعي.. مع اني انتخبت مرسي بس الميدان ماعدش هو نفس الميدان والناس مش نفس الناس.. مش سعيدة باختياري ومش سعيدة بالنتيجة بس اللي متأكدة منه إن دي مش النهاية على الأقل بالنسبة لي"

انشر عبر