شريط الأخبار

فلسطينيون: فوز "مرسي" سيرفع الحصار ولن يلجم عدوان "إسرائيل"

02:26 - 18 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

في الساعات الاولى لفوز مرشح الإخوان المسلمين الدكتور محمد مرسي أقدمت إسرائيل على عدوان واسع على غزة حيث قصف مؤسسات فلسطينية واغتالت اثنين من المقاومين بعد ان توغلت شمال القطاع .

وكالة فلسطين اليوم حاولت استطلاع الشارع والخبراء في غزة حول مستقبل قطاع غزة في ظل تولي الدكتور محمد مرسي كرسي الرئاسة في مصر .

الدكتور أسعد أبو شرخ الخبير والمحلل السياسي قال :"إن فوز محمد مرسي في صالح القضية الفلسطينية وهو يختلف عن نظام الرئيس المخلوع حسني مبارك الذي كان يتواطئ مع الاحتلال في الحصار والحرب على غزة وتوقع حدوث انفراجه في موضوع الحصار ".

وتوقع الدكتور أبو شرخ ان تواصل إسرائيل عدونها المتقطع على غزة لكن دون ان تقوم بتصعيد قد يصل إلى حرب كما كان في حرب 2008 مؤكدا ان المتغيرات في المنطقة ليس في  صالح إسرائيل لكنها ستبقى متوجسة من النظام المصري الجديد خاصة أن موقف الدكتور محمد مرسي خلال حملته الانتخابية كان داعما للقضية الفلسطينية .

الشارع الفلسطيني الذي خرج يوزع الحلوة مجرد ما انتشر نبأ فوز الدكتور مرسي في انتخابات الرئاسة توقع انفراجه كبيرة تتعلق بالقضية الفلسطينية خاصة في فيما يتعلق برفع الحصار بشكل كامل عن قطاع غزة وفتح المعابر والمعاملة الحسنة للفلسطينيين في مطار القاهرة المصري خاصة وانهم يعاملون معاملة سيئة منذ عهد الرئيس المخلوع حسني مبارك.

الشاب محمد عبدالله 22 عاما كان يحمل العلم المصري ويوزع الحلوى في شوارع غزة التقته مراسلة "فلسطين اليوم" واكد ان فوز مرسي ربما لن يوقف عدوان إسرائيل لكنه حتما سيعيد للقضية الفلسطينية اعتبارها كما سيعيد لمصر مكانتها ودورها الريادي في الدفاع عن قضايا الشعوب العربية .

الطالبة هنادي محمد 21 عاما توقعت انفراجة كبيرة لحركة الفلسطينيين خاصة على معبر رفح لكنها أكدت إن إسرائيل لا تلقي بالا للمجتمع الدولي لذلك لن تقف عدوانها على غزة في ظل حكم الرئيس مرسي مؤكدة ان ما يلجم إسرائيل هو وحدة الشعب الفلسطيني واستكمال المصالحة كي يقف الفلسطينيين جبهة واحدة في وقف العدوان والحصار .

انشر عبر