شريط الأخبار

مسؤول : معبر رفح سيشهد تحسناً بعد الانتخابات المصرية

01:32 - 18 تموز / يونيو 2012

رفح - فلسطين اليوم

أوضح ماهر أبو صبحة مدير عام المعابر بوزارة الداخلية بغزة أن إغلاق المعبر يفاقم من أزمة المسافرين الفلسطينيين ويزيد معاناتهم، منوهاً إلى أن معبر رفح يعتبر بوابة سكان قطاع غزة الوحيدة إلى العالم الخارجي.

وأشار إلى أن السلطات المصرية فرضت شروطاً تعرقل حركة المسافرين الفلسطينيين إلى العالم الخارجي تتمثل في عدم السماح بالسفر للرجال ما دون سن الأربعين إلا أن يكونوا أصحاب إقامات أوشكت على الانتهاء ومرضى وطلاباً يريدون إكمال تعليمهم.

وتابع أبو صبحة:"كنا نتغاضى عن الشروط التي تعرقل عملية سفر المواطنين سابقاً ويتم إرجاع عشرات المواطنين وحرمانهم من السفر بسبب ذلك، أما اليوم فإن أي مرجع من المسافرين يتعبر خسارة بالنسبة لنا لأنه يأخذ حق مسافر آخر".

وقال:" نحن نعذر الجانب المصري ونقدر وضعه الصعب بخصوص إجراء الانتخابات الرئاسية ولكننا بحاجة ماسة لفتح المعبر أمام المسافرين لقضاء حوائجهم لأن فيهم المرضى والطلاب وأصحاب الإقامات وفيهم من سيفقد عمله، ولابد للجانب المصري أن يتفهم احتياجات المواطنين الغزيين ويفتح المعبر".

وأكد مدير عام هيئة المعابر، أن تنظيم حركة المسافرين في حال فتح المعبر ستمم وفق الجدول المحدد بنظام وترتيب قائلاً:"سيتم البدء بإدخال المسافرين أصحاب آخر كشف تم إرجاعه وهو كشف 11/6 إلى الأراضي وإن تأخرت الأيام".

وفي معرض رده على سؤال حول فتح المعبر غداً، أوضح أنهم في إدارة المعابر يتابعون الأمر ساعة بساعة، وتابع:"ندعو أهلنا المسافرين في القطاع الذين ليس لهم حاجة ملحة في السفر بأن يؤجلوا سفرهم وأن يتركوا المجال لغيرهم من أصحاب الحاجة للسفر.

وأوضح أبو صبحة، أنهم تلقوا من الجانب المصري وعوداً بتحسين حركة المسافرين بعد الإنتهاء من إجراء انتخابات الرئاسة المصرية ، آملاً بتحسن حركة المسافرين بعد نتائج الانتخابات.

انشر عبر