شريط الأخبار

فدا: على القيادة الفلسطينية أن تتوجه فوراً إلى الأمم المتحدة

05:29 - 17 آب / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

عقدت قيادة الاتحاد الديمقراطي الفلسطيني (فدا) في محافظة سلفيت اجتماعاً يوم السبت في مدينة سلفيت برئاسة أمين سرها الرفيق منذر زهد، وشارك في الاجتماع الرفيق صالح رأفت نائب الأمينة العامة لـ(فدا)، عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية.

وناقشت القيادة مهام الحزب على الأصعدة الوطنية، والتنظيمية والجماهيرية الداخلية، واتخذت قرارات بشأن ذلك، كما قررت استكمال الأعمال التحضيرية من أجل عقد مؤتمر منظمة (فدا) في محافظة سلفيت في شهر أيلول 2012.

وتحدث الرفيق صالح رأفت حول التطورات السياسية وأكد على ضرورة إعطاء الأولوية من قبل قيادة (فدا) في محافظة سلفيت للعمل مع القوى السياسية والمؤسسات الرسمية والأهلية في محافظة سلفيت لاستنهاض وتعبئة شعبنا في المحافظة من خلال المقاومة الشعبية للتصدي للإجراءات التي تقوم بها سلطات الاحتلال بمصادرة الأراضي وتوسيع المستعمرات الإسرائيلية المقامة على الأراضي الفلسطينية في المحافظة، وكذلك للتصدي لاعتداءات عصابات المستوطنين على المواطنين وممتلكاتهم في محافظة سلفيت.

وأكد الرفيق صالح رأفت على ضرورة أن تتوجه القيادة الفلسطينية فوراً إلى مجلس الأمن الدولي والجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان ومؤتمر الدول السامية المتعاقدة على اتفاقيات جنيف الرابعة لمناقشة كل الانتهاكات الإسرائيلية لقرارات الشرعية الدولية والقانون الدولي ولاتفاقيات جنيف الرابعة، وخاصة بشأن الإجراءات الإسرائيلية لتهويد القدس الشرقية المحتلة وتوسيع الاستيطان في عموم أنحاء الضفة الغربية المحتلة وكذلك بشأن الأسرى، ودعوة هذه المؤسسات الدولية لوضع الآليات الملزمة لإسرائيل لوقف كل هذه الانتهاكات، بما في ذلك فرض عقوبات على إسرائيل في حال استمرارها في رفض تنفيذ قرارات الشرعية الدولية.

ودعا الرفيق صالح رأفت إلى رفض والتصدي لكل الضغوط الأمريكية على القيادة الفلسطينية والتي تستهدف منع القيادة من التوجه إلى المؤسسات الدولية لمناقشة الانتهاكات الإسرائيلية أو من أجل قبول دولة فلسطينية في هيئة الأمم المتحدة والوكالات والمنظمات المختصة التابعة لها.

كما دعا رأفت كل من حركتي فتح وحماس لوضع ما تم الاتفاق عليه بينهما في اجتماع 20/5/2012 بالقاهرة موضع التطبيق فوراً وخاصة فيما يتعلق بتمكين اللجنة المركزية للانتخابات بتحديث السجل الانتخابي في قطاع غزة، وتشكيل الحكومة  الانتقالية برئاسة الأخ الرئيس محمود عباس، والإعلان عن موعد لإجراء الانتخابات المحلية والرئاسية والتشريعية وللمجلس الوطني الفلسطيني.

ودعا قيادة حماس في قطاع غزة للكف عن إطلاق التصريحات التي تؤكد على الاستمرار في الانقسام واستبعاد تنفيذ ما تم التوقيع عليه سواء بين فتح وحماس أو مع سائر فصائل العمل الوطني في القاهرة.

انشر عبر