شريط الأخبار

مشاجرة بالأحذية بين نائبين أردنيين تحت قبة مجلس النواب

01:51 - 17 تشرين أول / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

نشب شجار بين عضوين من مجلس النواب الأردنى قبل بدء الجلسة التى عقدها المجلس صباح اليوم، الأحد لمناقشة مشروع قانون الانتخاب، حيث حاول أحد النواب قذف زميل له بالأحذية احتجاجا على انتقاد الأخير لمخرجات اللجنة القانونية بالمجلس لمشروع القانون.

وقالت مصادر بالمجلس إن النائب يحيى السعود قذف زميله جميل النمرى بحذائه محاولا الاعتداء عليه إلا أن عددا من نواب المجلس تدخلوا لمنع السعود من التهجم والعراك بالأيدى مع النمرى، مشيرة إلى أن السعود اعترض على كلمة النمرى خلال مسيرة بمحافظة إربد (100 كيلو متر شمال عمان) "الجمعة" هدد فيها بالاستقالة اعتراضاً على محاولة تمرير "الصوت الواحد"،وقال السعود مخاطباً النمري "استقيل بس بدون شوشرة".

وأضافت المصادر إن السعود وجه ألفاظا وحركات نابية إلى زميله النمري على مرأى من رئيس وأعضاء المجلس في حين أصاب الحذاء شخصاً كان على مقربة من النمري.وكان عضو مجلس النواب الأردني جميل النمري قد أشار خلال مشاركته في مسيرة حاشدة بمحافظة إربد إلى وجود 20 نائبا من أعضاء المجلس سيستقيلون في جلسة اليوم في حال أقر المجلس قانون انتخاب يعتمد الصوت الواحد خلافا للتوافق الوطني الذي يطالب بتوزيع المقاعد مناصفة بين المقاعد الفردية بحيث ينتخب الناخب عددا يساوى مقاعد دائرته وبين القائمة النسبية على مستوى الوطن.

ويشار إلى أن مجلس النواب الأردنى بدأ اليوم مناقشة مشروع قانون الانتخاب لسنة 2012 بعدما أقرته اللجنة القانونية فى المجلس يوم ،الأربعاء الماضى وفق صيغة الصوت الواحد بنحو 108 مقاعد وقائمة وطنية مغلقة بحوالى 17 مقعدا ، كما أقرت تخصيص 15 مقعدا للنساء، بحيث تفوز سيدة واحدة في كل محافظة من المحافظات الأردنية ال12 ، إضافة إلى ثلاث سيدات عن دوائر البدو، ليصل عدد مقاعد مجلس النواب الأردني إلى 140 مقعدا مقابل 120 مقعدا حاليا.

انشر عبر