شريط الأخبار

أبو العمرين يوضح..لماذا يستمر انقطاع الكهرباء رغم إدخال الوقود القطري؟

08:40 - 17 تشرين أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

انتقدت سلطة الطاقة لدى الحكومة بغزة، محدودية كمية السولار الصناعي القطري الواردة إلى محطة غزة لتوليد الكهرباء عبر معبر العوجا "نتانا" ثم معبر كرم أبو سالم، فيما توقعت هيئة المعابر والحدود مضاعفتها اعتباراً من الأسبوع المقبل.

وحمل مسؤول مركز المعلومات لدى سلطة الطاقة بغزة أحمد أبو العمرين الجانب الإسرائيلي المسؤولية عن محدودية كمية الوقود القطري، مبينا أن معدل الكمية التي تصل يوميا عبر معبر كرم أبو سالم خلال أيام العمل الأسبوعية التي يعمل فيها المعبر (خمسة أيام) يتراوح بين 100 ألف و150 ألف لتر.

وأشار أبو العمرين في حديث لـ"الأيام" إلى أن سلطة الطاقة طالبت الجهات المعنية ممثلة بالحكومة القطرية بتذليل العقبات التي تواجه توريد الوقود اللازم لتشغيل المحطة بكامل قدرتها الإنتاجية.

وقال "كما طالبنا الجهات المصرية ذات العلاقة بتسهيل نقل حمولة باخرة الوقود القطرية من مخازن ميناء السويس إلى معبر العوجا بكميات كبيرة، وقمنا في الوقت ذاته بمخاطبة سلطة الطاقة في رام الله والجهات المسؤولة في السلطة عبر وسائل الإعلام كي تتدخل من أجل معالجة هذه الأزمة".

وبين أن محطة توليد الكهرباء ما تزال تشغل مولدا واحدا فقط من أصل أربعة، منوها إلى أن تشغيل المحطة بكامل قدرتها يتطلب توفير ما يزيد على 600 ألف لتر في حين أن ما يرد من وقود قطري لا يتجاوز 150 ألف لتر يوميا إضافة إلى كمية محدودة من السولار الإسرائيلي تقدر بسبعين ألف لتر ولا يتم توريدها بشكل يومي.

ووصف أبو العمرين الاتهامات التي تردد حول لجوء سلطة الطاقة إلى عدم تشغيل مولدين بغير المبررة، مؤكدا أن ما يعيق تشغيل أكثر من مولد عدم توفير الكميات اللازمة لذلك.

وأكد أنه سيتم تشغيل أكثر من مولد بمجرد زيادة الكمية الواردة من الوقود القطري.

من جهته، توقع رئيس هيئة المعابر والحدود نظمي مهنا في حديث لـ"الأيام" زيادة كمية الوقود القطري اعتبارا من الأسبوع المقبل.

وقال مهنا إن هناك مشاكل فنية لدى الجانب المصري تعيق إدخال كمية أكبر مما يرد فعليا، وحاليا تبذل الجهات ذات العلاقة في السلطة الوطنية جهودا حثيثة من أجل تجاوز هذه المشكلة، بما يكفل توفير الوقود اللازم لتشغيل محطة توليد الكهرباء بكامل طاقتها، كما تمت مطالبة الجانب الإسرائيلي بإزالة العراقيل التي تواجه نقل الوقود القطري في معبري العوجا وكرم أبو سالم.

يشار إلى أنه تم البدء بضخ كميات محدودة من الوقود القطري إلى القطاع للمرة الأولى يوم الخميس قبل الماضي، علما أنه لم يتم ضخ أية كمية، أول من أمس الجمعة ويوم أمس، كما لن يتم ذلك اليوم الأحد بسبب إغلاق معبر العوجا لانتخابات الإعادة المصرية وإغلاق معبر كرم أبو سالم خلال اليومين الماضيين

انشر عبر