شريط الأخبار

أبو مرزوق: أرفض بشدة الاتهامات التي تروَّج ضد "حماس" في مصر

09:49 - 16 تموز / يونيو 2012

الحياة اللندنية - فلسطين اليوم

نفى نائب رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" موسى أبو مرزوق ما ذكر في بعض وسائل الإعلام من أن هناك عناصر فلسطينية تنتمي إلى حركة ""حماس"" في الأراضي المصرية، وقال في تصريحات لـ"الحياة": هذا الكلام عار من الصحة تماماً"، مطالباً بعدم الزج باسم الحركة "حماس" أو استخدامها في الانتخابات الرئاسية المصرية.

واستنكر أبو مرزوق بشدة الاتهامات الموجهة للحركة بأن "حماس" تسعى لاحتلال سيناء (..) والتي تتعمد بعض الجهات الترويج لها، وقال: "إن سياسة "حماس" هي حصر الصراع مع العدو الصهيوني، وليس هناك أي تفكير من قريب أو بعيد سواء في الحاضرأو في المستقبل بما يحاول البعض تلفيقه لنا ـ في إشارة لنية "حماس" احتلال سيناء ـ

ووصف أبو مرزوق الاتهامات التي وجهت لـ"حماس" بقيامها باغتيالات استهدفت الثوار المصريين في ميدان التحرير بأنها كاذبة بشكل فجٍّ، معتبراً أنها نتاج حملة دعائية قديمة ضد "حماس"، ورابطاً بينها وبين الاتهام السابق الذي وجِّه لهم بأنهم ضالعون في تفجير كنيسة القديسين في الإسكندرية قبل أكثر من عام.

ورأى أن ما يشاع بأن "حماس" هي التي تقف خلف هدم السجون الذي جرى خلال الثورة المصرية وأنها التي أطلقت سراح المعتقلين، كلام يفتقد للمصداقية، وقال: "إن عدد معتقلي "حماس" في السجون المصرية خمسة (..) كانوا محتجزين دون توجيه أية تهمة لهم وليس عليهم أحكام"، وتابع: "خرجوا من السجون شأنهم شأن سائر المعتقلين المصريين حين فتحت بوابات السجون أمامهم

انشر عبر