شريط الأخبار

محامى الإخوان: جولة الإعادة بدايتها غير مبشرة والباب مفتوح للتسويد

10:17 - 15 تشرين أول / يونيو 2012

شكى عبد المنعم عبد المقصود، محامى جماعة الإخوان المسلمين، مما وصفه بـ" بدايات غير مبشرة" لجولة الإعادة فى الانتخابات الرئاسية المقرر إجراؤها غدا بين الدكتور محمد مرسى مرشح جماعة الإخوان المسلمين والفريق أحمد شفيق رئيس الوزراء الأسبق.


وكشف عبد المقصود أن جماعة الإخوان حصلت على معلومات تفيد بأن بعض بطاقات الاقتراع تم توزيعها على القضاة المشرفين على اللجان الانتخابية فى المحافظات المختلفة بدون الحصول على قوائم الناخبين، مشيرا إلى أن هذا الأمر قد يفتح الباب لتسويد البطاقات.


وأكد عبد المقصود أن مندوبى الدكتور محمد مرسى فى المحافظات المختلفة علموا أنه تم تغيير موظفى التربية والتعليم فى عدد من اللجان بموظفين عاملين فى المحليات.

وأضاف" هذا الأمر فى منتهى الخطورة لأن موظفى المحليات أغلبهم ينتمون للحزب الوطنى بالإضافة إلى أن اللجنة العليا للانتخابات كانت وعدت بإبعادهم تماما عن العملية الانتخابية"، معربا عن قلقه الشديد من انتشار البطاقات الدوارة قبل بدء الاقتراع وكذلك عدم إعلان نتائج تصويت المصريين فى الخارج قبل جولة الإعادة، ومضيفا" فى الجولة الأولى تم إعلان نتائج التصويت المصريين فى الخارج قبل بدء التصويت فى مصر أما فى هذه الجولة فلم يتم إعلانه حتى الآن ولا أعرف هل السبب يرتبط باكتساح الدكتور محمد مرسى للنتائج أم لا".


وقال عبد المقصود، جولة الإعادة بدايتها غير مبشرة وللأسف اللجنة العليا للانتخابات" ودن من طين وودن من عجين ولا تتعامل مع الشكاوى التى تصل إليها بالجدية الكافية"، مشيرا إلى أن الظواهر التى لاحظها الإخوان خلال الأيام الأخيرة تثبت صحة مطلبها بضرورة تسلم كشوف الناخبين.

انشر عبر