شريط الأخبار

إسرائيل: الخيار الآن بين ترك إيران تمتلك "الذرية" أو قصفها

07:13 - 15 حزيران / يونيو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

هدد نائب رئيس الحكومة الإسرائيلية موشيه يعالون أمس الخميس، بشن هجوم عسكرى على إيران، فى حال فشل الجهود الدبلوماسية التى تجريها مجموعة الدول الكبرى، لوقف برنامجها النووى.

وقال يعالون خلال مقابلة خاصة مع صحيفة "هاآرتس" الإسرائيلية:" إذا لم تثمر جولات المفاوضات التى تجريها الدول الكبرى والضغوطات الاقتصادية على إيران، ولم تحدث أى تطورات إيجابية قريبا، فسوف نصل قريباً جداً إلى لحظة الحقيقة".

وأضاف يعالون: "سيكون على إسرائيل أن تختار بين امتلاك إيران للقنبلة الذرية، وبين توجيه ضربة عسكرية على إيران، ومن وجهة نظرى عليها أن تختار الخيار الثانى، بسبب تكثيفها مؤخرا وبشكل ملموس نشاطها فى تخصيب اليورانيوم".

وقال نائب نتانياهو: "إذا سارت إيران على نفس هذه الوتيرة، فإنها ستمتلك خلال عام ما يكفى من كميات اليورانيوم لبناء سبعة إلى ثمانية قنابل ذرية، وإذا قررت إيران أن تعجل فى هذا الأمر فسيكون بمقدورها بناء قنبلة خلال أقل من نصف عام".

واستطرد يعالون حديثه لهاآرتس قائلا:" إن التهديد الإيرانى آخذ بالاقتراب شيئاً فشيئاً من رقبة إسرائيل، وإذا لم تتحرك إسرائيل ضد إيران، فإن أحدا لن يتحرك بدلا عنها فإما أن تملك إيران القنبلة أو أن نقوم بقصفها".

وفى سياق آخر، قال يعالون إنه يرفض تقديم أية تنازلات إقليمية للسلطة الفلسطينية، ما لم تعترف السلطة بإسرائيل كدولة للشعب اليهودى.

انشر عبر