شريط الأخبار

أوباما: ملتزمون بأمن تل أبيب للأبد.. وبيريز جوهر إسرائيل نفسها

06:09 - 15 تموز / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم


قال الرئيس الأمريكى باراك أوباما، إن الرئيس الإسرائيلى شيمون بيريز يمثل جوهر إسرائيل نفسها من خلال النشاط السياسى الذى يمارسه على مدى عقود، وأنه ليس هناك أى شخص آخر ساهم بهذا الشكل الفعال من أجل بناء التحالف والعلاقات بين البلدين.

وأشارت الإذاعة العامة الإسرائيلية إلى أن الرئيس الأمريكى صرح بذلك عقب تسليمه لبيريز وسام الحرية الرئاسى فى مراسم احتفالية أقيمت أمس فى البيت الأبيض، موضحة أن هذا الوسام هو الأعلى الذى تمنحه الولايات المتحدة لشخصيات بذلت جهودها لتحقيق السلام العالمى.

وأكد أوباما خلال المراسم أن العلاقات بين إسرائيل والولايات المتحدة غير قابلة للفصم، وأن أمن إسرائيل غير قابل للتفاوض، وأن واشنطن ملتزمة بالحفاظ على أمن تل أبيب للأبد.

من جانبه أعرب بيريز عن تأثره بقرار الرئيس أوباما تقليده وسام الحرية قائلا: إنه يتلقاه باسم أبناء الشعب الإسرائيلى، مشيدا بسياسة أوباما تجاه قضية إيران وسعيه لتشكيل تحالف دولى لمواجهة هذا التهديد.

وأكد بيريز أن الشعب الإيرانى ليس عدوا لإسرائيل، وإنما القيادة الإيرانية الحالية التى تشكل تهديدا للسلام العالمى من خلال سعيها لفرض هيمنتها على الشرق الأوسط ودعم الإرهاب ومحاولتها لبناء قنبلة نووية، على حد تعبيره.

وتطرق بيريز إلى عملية السلام مع الفلسطينيين، معربا عن اعتقاده بأن تحقيق السلام بين الجانبين أصبح اليوم أكثر إلحاحا وضرورة من أى وقت مضى، محذرا من أن أى تأخير قد يقلص من فرص التوصل إلى هذا الهدف.

وأضاف الرئيس الإسرائيلى أن الجانبين الإسرائيلى والفلسطينى أصبحا ناضجين لإعادة إطلاق العملية السياسية وصولا إلى حل الدولتين للشعبين، معربا عن اعتقاده بأن الفلسطينيين يمكن أن يكونوا من أقرب أصدقاء إسرائيل.

وفى سياق آخر، كشفت الإذاعة العبرية أن بيريز قد ألتقى بأوباما قبل إقامة المراسم على انفراد وطلب منه العفو عن جونثان بولارد الذى أدين بالتجسس لصالح إسرائيل، وذلك لاعتبارات إنسانية، نظرا لحالته الصحية الصعبة، على حد قوله.

انشر عبر