شريط الأخبار

جيش العاصفة: "لن يستطيع أحد أن ينتزع شرعيتنا"

11:24 - 15 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أصدرت كتائب شهداء الاقصي جيش العاصفة بيان شديد اللهجة ردا علي البيان الصادر باسم حركة فتح والتي تخلت فيه عن مسؤليتها عن التشكيل والمسمي الجديد والذي يجمع في إطاره مجموعات عسكرية فتحاوية في قطاع غزة، مؤكدة أنه لا توجد قوة في العالم تستطيع انتزاع فتحاويتنا أو التشكيك بها.

وقالت الكتائب في بيان لها وصل "فلسطين اليوم" نسخة عنه، في ظل الحملة المسعورة التي تتعرض لها المقاومة لاستئصال ما هو وطني ومناضل من فوق هذه الأرض والذي يأتي ضمنها البيان المنسوب لحركة فتح بعدما تم الاتفاق مع الهيئة القيادية في قطاع غزة حول تغيير الاسم وبعض أعضاء اللجنة المركزية إلا أنهم لم يقفوا أمام مسئولياتهم ولهذا فإننا في كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة نؤكد بأننا لن نسمح بأن تنتقل المناكفات الموجودة داخل اللجنة المركزية وحالة الانقسام التي تعيشها الحركة إلى القاعدة الفتحاوية من خلال بعض الصغار. على حد تعبير البيان.

وأضافت الكتائب أن قرار تشكيل كتائب شهداء الأقصى لم يكن بقرار من اللجنة المركزية ولذلك فهي لا تأخذ شرعية وجودها من هذه اللجنة. مطالبة اللجنة المركزية أن تعلن للقاعدة الفتحاوية من هي التشكيلات العسكرية المعترف بها ونتحدى إن وصلت إلى هذه الجرأة .

وقالت كتائب شهداء الاقصى – جيش العاصفة، إذا كانت اللجنة المركزية هي صاحبة القرار في إلغاء الأذرع العسكرية فلتشكل جهاز عسكري وتعلن عنه ليلتزم به كل الفتحاويين.

وأكدت بأنها لن تصمت أمام حالة الإقصاء التي تتعرض لها غزة الجريحة من قبل أشخاص موتورين لا زالوا يعيشوا في عنصرية العصر الحجري .

وطالبت الكتائب كل الجهات التي كانت ضمن الاتفاق أن تخرج عن صمتها للقاعدة وتتحدث بصراحة ومسئولية عن كل ما حدث .

وأكدت كتائب شهداء الأقصى جيش العاصفة وعلى طوال سنوات الانتفاضة انها انتزعت شرعية المقاومة ببنادقنا ودماء شهدائنا ولن نسمح لأحد أن ينتزع هذا الحق من حركتنا وشعبنا.

انشر عبر