شريط الأخبار

بحضور قافلة أميال.. داخلية غزة تفرج عن 40 نزيلاً

05:20 - 14 حزيران / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أفرجت وزارة الداخلية والأمن الوطني عن 40 نزيلاً من مراكز الإصلاح والتأهيل بحضور قافلة أميال من الابتسامات 13، كما اختتمت المخيم الكشفي الأول "إشراقة أمل" الذي نظمه الإتحاد العام للرياضة العسكرية بالتعاون الإصلاح والتأهيل خلال الفترة الماضية.

وحضر فعاليات الإفراج التي عقدت في مركز إصلاح وتأهيل أنصار غرب غزة صباح الخميس عدد من أركان وزارة الداخلية ووفد من هيئة التوجيه السياسي والمعنوي ومنسق قوافل أميال من الابتسامات الدكتور عصام يوسف.

وأعلن المقدم ناصر سليمان مدير عام المديرية العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل عن قرار وزير الداخلية الأستاذ فتحي حماد الإفراج عن 41 نزيلاً للتخفيف عن أبناء شعبنا ومساهمة في دعم وإصلاح وتأهيل النزلاء للعودة لأهلهم ليعودوا عناصر فاعلة في المجتمع".

وأكد أن الإفراج عن النزلاء جاء بمناسبة قدوم قافلة أميال من الابتسامات 13 واختتام المخيم الكشفي الأول للنزلاء الذي حمل اسم "إشراقة أمل" واستهدف ثلة من النزلاء .

قوافل كسر الحصار

من جانبه، أكد الدكتور عصام يوسف منسق قوافل أميال من الابتسامات أن تحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة واجب على الفلسطينيين جميعاً.

واعتبر يوسف خلال كلمة له أي تقصير من أي فرد فلسطيني في حماية بلاده هو بيع للوطن للاحتلال، مستطرداً "لا أحد يرضى أن نكون أداة لبيع أرضنا" .

وقال منسق قوافل أميال من الابتسامات "الوفود القادمة من أصقاع العالم اعتبرت فلسطين وغزة صانعة الربيع العربي ومحررة الشعوب من عقدة الخوف".

وأشاد يوسف بصمود الشعب الفلسطيني فوق أرضه وحفاظه على ثوابته وحقوقه، مضيفاً "من الفخار والعزة أن نكون في أرض العزة والكرامة أرض فلسطين والأقصى والمسرى لذلك نفاخر دوماً بإصرار شعبنا على الثبات على أرضه ومبادئه وحرصه على تحرير وطنه".

المخيم الكشفي

في سياق متصل، رحب المقدم حمتو بأهالي النزلاء في الاحتفال التكريمي الختامي للمخيم الكشفي الأول (إشراقة أمل).

وقال حمتو "لقد وعدنا وأنجزنا الوعد هذا هو أول مخيم كشفي للنزلاء داخل السجون وهو باكورة عمل الاتحاد العسكري الرياضي بالتعاون مع الإصلاح والتأهيل".

وأضاف "أحببنا إرسال رسالة لكل المسئولين ولكل المؤسسات العاملة في المجتمع المدني ولكل ذوي النزلاء أن أبنائكم في أيدي أمينة قدمنا لهم أنشطة ترفيهية ومسابقات ومحاضرين أكاديميين تناولوا موضوع كبير في الضغوط النفسية التي يتعرض لها النزيل".

واعتبر المقدم حمتو أن المخيم الذي أشرف الاتحاد العام للرياضة العسكرية على تنفيذه بالتعاون الكامل مع المديرية العامة لمراكز الإصلاح والتأهيل اختتم برسم البسمة على شفاه النزلاء وذويهم.

 

انشر عبر