شريط الأخبار

شخصيات رياضية وإعلامية دولية تطالب بالإفراج الفوري عن الأسير السرسك

02:37 - 14 حزيران / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

طالب لاعب كرة القدم الفرنسي السابق ايريك كانتونا والمفكر الأميركي ناعوم تشومسكي، ومجموعه من الشخصيات الاجتماعية والفنية والأكاديمية العالمية، بالعمل على إطلاق سراح لاعب كرة القدم محمود السرسك المضرب عن الطعام منذ 91 يوما في سجون الاحتلال الإسرائيلي.

وجاء في رسالة وجهوها لكل من وزير الرياضة البريطاني هيغ روبنستون، ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني: 'لقد صدمنا بالهتافات العنصرية في مباريات كرة القدم في بطولة الأمم الأوروبية التي تجري حاليا، وهذه الهتافات لقيت كل الإدانة من السياسيين والرياضيين، فيما قاطع مسؤولون حكوميون مباريات هذه البطولة وامتنعوا عن حضورها بسبب خروقات حقوق الإنسان في أوكرانيا..، والسؤال هو لماذا يلوذ هؤلاء المسؤولون بالصمت عندما تستضيف "إسرائيل" بطولة كأس أمم أوروبا للشباب، فيما تعتبر ممارساتها العنصرية وخرقها لحقوق الإنسان وخرق المواثيق والاتفاقيات الدولية، وهذه ممارسات منهجية يومية فيها ؟!'.  

وأضافت الرسالة 'إن ردة فعل وزراء في الحكومة الإسرائيلية على هجمات الرعاع في شوارع "تل أبيب" على اللاجئين السود كانت بأن وصفوا الأفارقة بـ'المتسللين' ودعوا لاعتقالهم في معسكرات عسكرية، فيما يقبع 4000 معتقل سياسي فلسطيني في سجون "إسرائيل" يخضع 300 منهم للاعتقال الإداري دون تهم أو محاكمة ومنهم لاعب كرة القدم محمود سرسك ابن الـ25 عاما والمعتقل منذ نحو 3 سنوات دون تهم أو محاكمة ما دفعه إلى خوض إضراب مفتوح عن الطعام منذ 91 يوما، وهو يشرف على الموت حاليا مما  يقتضي منا تقديم كل الدعم له'.

واختتمت الرسالة بالقول، 'إنه حان الوقت لإنهاء الحصانة عن "إسرائيل" والإصرار على معاملتها بنفس مقاييس العدالة واحترام القانون الدولي المطلوبة من دول أخرى'.   

ومن الموقعين على الرسالة إضافة إلى لاعب كرة القدم الفرنسي الشهير ونجم مانشستر يونايتد الانجليزي السابق ايريك كانتونا والمفكر تشومسكي، كل من لاعب كرة القدم المالي المسلم فريدريك عمر كانوتيه، وممثل الأمم المتحدة السابق للمسألة الفلسطينية الجنوب إفريقي جون دوغارد، والكاتب البريطاني تريفور غريفثز، وكاتب النصوص السينمائية البريطاني بول لافيرتي، والمنتج السينمائي البريطاني كين لوتش والممثلة البريطانية ميريام مارغوليس، والصحفي والكاتب الاسترالي جون بليغر.

انشر عبر