شريط الأخبار

التواصل للجهاد برفح تزور ديوان عائلة شلوف دعماً للأسرى المضربين

11:34 - 14 تشرين أول / يونيو 2012

رفح - فلسطين اليوم


نظمت لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة التابعة لحركة الجهاد الإسلامي- إقليم رفح جنوب قطاع غزة،  لقاء جماهيري في ديوان عائلة "شلوف " شرق المحافظة، وذلك دعماً للأسرى الذين يواصلون إضرابهم عن الطعام، وذلك بحضور عدد كبير من أعضاء اللجنة والعائلة.

وتحدث كلمة اللجنة الشيخ "شادي جبر" الذي أكد على أهمية دعم الأسرى وتفعيل قضيتهم في كافة المحافل على الصعيد الشعبي والرسمي، قائلاً "هم سند الأرواح فوق أجسادهم التي تحققت عندهم عنصر محبة الله ،عندما سمت هذه الأرواح فوق الأجساد، أصبحت الكرامة أغلي مما يتمنون فوصلوا إلي ذروة المجد فإذا الإنسان وصل لهذه المرحلة يستغني فيها عن الطعام والشراب فيصبح مدرسة للمجد ويصبح تاريخ يدرس".

وأضاف "فالأسير يتفنن في اختراع فنون التضحية فشتان بين من يتفنن في التضحية وبين من يتفنن في العذاب"

من جهته وجه الشيخ "أبو فراس أبو زايد"، أحد أعضاء اللجنة التحية للأسرى في السجون، مشيداً بصمودهم الأسطوري الكبير خلال معركة الأمعاء الخاوية، مشيراً لأسرى عائلة شلوف الذين يقبع من أبنائهم خمسة في سجون مختلفة.

من ناحية شدد، الشيخ "أبو الأديب الدربي" مسئول لجنة التواصل الجماهيري برفح على أهمية عقد هذه اللقاءات مع عوائل الأسرى والوقوف جنباً إلي جنب لمساندة ومناصرة الأسرى في خيارهم الأمثل، مؤكداً على الاستمرار في هذه اللقاءات والزيارات حتى تطال كافة عوائلهم.

فيما رحب بكلمة له المختار الحاج "حميد أبو شلوف"، الذي رحب بالوفد الزائر والضيوف، مثمناً دور حركة الجهاد الإسلامي الكبير في دعم معركة الأمعاء الخاوية التي بدأها الشيخ القائد "خضر عدنان" ورفاق دربه "ثائر حلاحلة وبلال ذياب" ويواصلها الأسرى "محمود السرسك وأكرم الريخاوي".

من ناحيته ثمن الأستاذ "تحسين الوادية" (أبو وسيم) رئيس لجنة التواصل الجماهيري والإصلاح العامة في قطاع غزة، هذه اللقاءات التي تأتي في إطار دعم الأسرى، مشيراً إلى أنه سيتم مواصلة الزيارات واللقاءات الجماهيرية لتوطيد العلاقات مع كافة المؤسسات الرسمية والأهلية وكذلك العوائل.

انشر عبر