شريط الأخبار

مع دخوله العام السادس..الحصار "الإسرائيلي" خنق وظلمة وتهميش

08:44 - 14 تشرين أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أكد النائب جمال الخضري رئيس اللجنة الشعبية لمواجهة الحصار أنه مع دخول الحصار الإسرائيلي عامه السادس على التوالي فإن أكثر من مليون فلسطيني في قطاع غزة يعتمدون على المساعدات في تسيير حياتهم اليومية والتي تقدمها وكالة الغوث وجهات إغاثية دولية وعربية وإسلامية.

وأكد الخضري في تصريح صحفي صدر عنه اليوم الخميس، أن الحصار يتواصل براً وبحراً وجواً ما يعني خنق وشلل حياة قرابة مليون وسبعمائة ألف مواطن.

وطالب الخضري بضرورة تكثيف الضغط الدولي على كافة المستويات وتشكيل قوة ضاغطة على الاحتلال لإنهاء الحصار بشكل كلي وفتح المعابر والسماح بدخول كافة مستلزمات القطاع دون قوائم ممنوعات.

واعتبر أن الحصار عقوبة جماعية تمارس ضد سكان غزة إلى جانب كونه مناقضاً لمبادئ القانون الدولي وخرق فاضح لحقوق الإنسان وهو ما أثبتته تقارير وتصريحات رسمية وحقوقية دولية مرات عديدة.

ولفت إلى أن إسرائيل تهربت من استحقاق كسر الحصار عبر زيادة عدد الشاحنات والأصناف المسموح بدخولها غزة عقب مجزرة سفينة مرمرة.

وقال الخضري إنهاء الحصار يتمثل في فتح المعابر التجارية بشكل كامل وافتتاح مطار غزة وإنشاء ميناء بحري إلى جانب إعادة افتتاح الممر الآمن بين غزة والضفة الغربية.

انشر عبر