شريط الأخبار

مفتي القدس يمنع تداول نسختين من القرآن الكريم

05:03 - 13 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

منع الشيخ محمد حسين المفتي العام للقدس والديار الفلسطينية – رئيس مجلس الإفتاء الأعلى- تداول نسختين من القرآن الكريم بسبب وجود خطأ فيهما، ففي النسخة الأولى تداخلت سورتا الروم والسجدة في سورة البقرة، فبعد صفحة 42 جاءت صفحة رقم 408 وفيها سورة الروم، وتلتها صفحة 415 مباشرة وفيها سورة السجدة، ثم يعود إلى سورة البقرة، فلم يذكر الآيات من 257-264 لسورة البقرة.

وبين سماحته أن هذه النسخة صادرة عن مطبعة دار حلمي للطباعة في جمهورية مصر العربية، وحاز إصدارها على تصريح تداول رقم (63) صادر في 18/4/2006م، من مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف.

كما منع سماحته تداول نسخة أخرى من القرآن الكريم، بسبب وجود صفحات فارغة، فعلى سبيل المثال صفحة 293 و294 غير مذكورتين في هذه النسخة، وكذلك العديد من الصفحات الأخرى، مما منع تواصل الآيات القرآنية في السور مع بعضها بعضاً، وأدى إلى تداخل هذه السور.

وبين سماحته أن هذه النسخة صادرة عن مطبعة دار ابن الهيثم في جمهورية مصر العربية، وحاز إصدارها على تصريح تداول رقم (109/2006) من مجمع البحوث الإسلامية في الأزهر الشريف.

علماً أن هذين الإصدارين من الحجم الصغير 'حجم الجيب'.

وناشد سماحته المكتبات والمطابع والأشخاص الذين يملكون نسخاً منهما بضرورة تسليمهما لدار الإفتاء لإجراء اللازم بشأنهما حسب الأصول، منوهاً إلى ضرورة مراعاة الدقة عند طباعة المصاحف، وبخاصة عند استخدام طريقة التصوير السريع لبعض الطبعات.

وأكد سماحته أن الله سبحانه وتعالى تكفل بحفظ كتابه الكريم من التحريف والضياع، وعلينا أن نعمل لنيل مرضاة الله بالحرص على هذا الحفظ.

انشر عبر