شريط الأخبار

من المسؤول عن تقليص الدعم الأمريكي للأنروا؟

07:30 - 12 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

كشفت صحيفة هآرتس العبرية اليوم الثلاثاء 12-6-2012، عن ماهية تقليص الدعم الأمريكي لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الاونروا"، موضحةً أن الكيان وراء تقليص هذا الدعم بعد أن ضغط بشدة من خلال اللوبي اليهودي على أمريكيا لتقليصيها.

وقالت الصحيفة إن عضو الكنيست عن حزب الاستقلال "عينات فايلف"، عملت قبل إصدار القانون مع عدد من أعضاء اللوبي الصهيوني، وأعضاء من لجنة الشؤون العامة الأمريكية الصهيونية "إيباك"، للضغط على الكونغرس الأميركي لإصدار هذا القانون.

ونقلت الصحيفة عن "فايلف" قولها:" إن موقفنا من قضية اللاجئين الفلسطينيين، هو أن مواصلة فتح قضية اللاجئين يعتبر حاجز أمام استمرار عملية السلام، وأنا لست ضد السماح لهم بالعودة إلى موطنهم، وإنما إذا كانت السلطة الفلسطينية تريد إقامة دولتين، فليس من المعقول أن تواصل الأنروا تقديم مساعداتها لهذا العدد الكبير من اللاجئين".

وأضافت:"عندما طالب الفلسطينيون بالانضمام إلى الأمم المتحدة، اجتمعت مع ممثلين عن منظمة الإيباك، وسألتهم لماذا لا تفعلون شيء لمواجهة الفلسطينيين، فكانت إجابتهم أن هناك مسئولين حكوميين إسرائيليين منعوهم من التدخل في هذا الموضوع ".

وأشارت الصحيفة إلى أن "فايلف" أعلنت خلال لقاء مشترك مع رئيس مجلس الأمن القومي "عاموس جلعاد" على إقامة طاقم دبلوماسي وإعلامي في جميع أنحاء العالم، للضغط على الأمم المتحدة لتغير مواقفها من مسألة اللاجئين الفلسطينيين.

انشر عبر