شريط الأخبار

مبارك: "انقذني يا استاذ فريد لاقيلي حل عايزين يقتلوني"

09:25 - 11 حزيران / يونيو 2012

غزة - وكالات - فلسطين اليوم

اتهم الرئيس المصري السابق حسني مبارك، الذي حكم عليه بالسجن المؤبد، السلطات بالرغبة في قتله في السجن بحسب محاميه.

وأوضح فريد الديب كبير محامي مبارك أن موكله قال له "عايزين يقتلوني في السجن. انقذني يا استاذ فريد، لاقيلي حل".

وكان الرئيس المصري السابق خضع على مرتين لتنشيط بالصدمات الكهربائية بعد توقف قلبه، على ما أفاد به مصدر طبي لوكالة "فرانس برس".

وقال المصدر إن "قلب مبارك توقف مرتين، والأطباء استخدموا جهاز الكهرباء مرتين. إنه يفقد وعيه أحيانا ثم يستعيده ويرفض تناول الطعام".

وسرت مؤخراً أنباء عدة عن تدهور صحة مبارك، الذي يبلغ من العمر 84 سنة والمسجون منذ الحكم عليه بالسجن المؤبد في 2 يونيو/حزيران.

وكانت مصادر أمنية بوزارة الداخلية أكدت أمس الأحد أن عدة اضطرابات في القلب انتابت الرئيس السابق أمس الأول السبت، كاشفةً أنه يتم عمل تنفس صناعي له بشكل مستمر ومتكرر، وأن لديه ارتفاعا حادا في ضغط الدم.

وأضافت المصادر أن الفريق الطبي المعالج لمبارك برئاسة العميد الدكتور سامي مناع، مدير مستشفى طره، قد عكف في الساعات الماضية على مرافقة مبارك ومتابعة حالته الصحية لحظة بلحظة، بعد توصيله بجهاز التنفس الصناعي وجهاز قياس سرعة ضربات القلب.

انشر عبر