شريط الأخبار

عكرمة صبرى: الاحتلال يسعى لعزل المسجد الأقصى عن أحياء القدس

03:53 - 11 حزيران / يونيو 2012

أكد رئيس الهيئة الإسلامية العليا بالقدس ومفتى القدس السابق "الشيخ عكرمة صبرى" أن الاحتلال الإسرائيلى يسعى لتهويد القدس بكاملها، وطرد أهلها من خلال الإجراءات القمعية والتعسفية ضدهم، بالإضافة إلى التوسع الاستيطانى ليثبت على الأرض أمر واقع.

وقال الشيخ عكرمة، اليوم الاثنين، إن مصادقة بلدية الاحتلال الإسرائيلى على مشروع سياحى استيطانى جديد فى حى (سلوان) بالقدس، يؤكد استمرار الإجراءات والمشاريع التهويدية لمحاصرة المسجد الأقصى، وعزله عن باقى أحياء القدس، لافتا إلى أن هذا المشروع سيفصل حى سلوان عن المسجد الأقصى.

واستنكر عكرمة الإجراءات العدوانية التى تمارسها قوات الاحتلال تجاه أهل فلسطين عامة والقدس خاصة، ومصادرة أراضيهم، والتوسع فى إقامة المستوطنات على الأراضى الفلسطينية، مطالباً المجتمع الدولى والمؤسسات المعنية باتخاذ إجراءات حاسمة وعاجلة لإلزام إسرائيل بوقف اعتداءاتها وحماية الشعب الفلسطينى.

وكانت صحيفة (معاريف) الإسرائيلية قد ذكرت اليوم أن اللجنة اللوائية للتنظيم والبناء فى بلدية الاحتلال تعقد اليوم، الاثنين، جلسة للمصادقة نهائيا على مشروع سياحى كبير فى حى سلوان كانت قد بادرت إليه جمعية العاد الدينية الاستيطانية. وقال ممثل البلدية فى اللجنة يئير جباى، إن هذا المشروع من شأنه تقوية سيطرة إسرائيل على القدس الشرقية. واعتبر نشطاء اليسار فى القدس أن المشروع يفرض أمراً واقعاً، من أجل منع أى اتفاق سلام مستقبلى مع الجانب الفلسطينى.

انشر عبر