شريط الأخبار

في تطور خطير يستهدف الاقصى المبارك:

الاحتلال يقرر بناء "الهيكل التوراتي" قبالة المسجد الأقصى

02:54 - 11 تشرين أول / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أقرّت اللجنة اللوائية للتخطيط والبناء التابعة للبلدية العبرية في القدس اليوم مخططاً لإقامة مبنى تهويدي جديد على مساحة ثلاثة دونمات وسط بلدة سلوان جنوب المسجد الاقصى بالقرب من مسجد عين سلوان باسم "بيت العين"، وذلك بمبادرة وتمويل من "جمعية العاد الاستيطانية".

ويتضمن المبنى إقامة "متحف أثري"، وبرك مائية تحت الأرض و"مطاهر دينية"، ويعتبر إقرار هذا المخطط هو الجزء المكمل لمخطط صودق عليه قبل نحو ثلاثة اشهر لإقامة مبنى تهويدي ضخم في حي وادي حلوة عند المدخل الشمالي الرئيسي لسلوان قبالة الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى على بعد أمتار عن باب المغاربة على مساحة تسعة دونمات يتضمن إقامة مبنى يحمل اسم "الهيكل التوراتي"، بحسب قرار صادر عن حكومة الاحتلال.

من جهتها، لفتت مؤسسة الاقصى، في بيان لها اليوم بهذا الخصوص، الى أن هناك قرار حكومي صهيوني صدر قبل أيام معدودة يحمل رقم 4654 ، يقضي ببناء مواقع تحمل "البعد والجذب التوراتي" في القدس، خاصة في المواقع الأثرية التاريخية بحيث تحوي هذه المواقع بشكل مركزي التواصل التاريخي و"الفترة التوراتية" في القدس – بحسب ما ورد في القرار الحكومي-، ورصدت الحكومة مبلغ 2 مليون شيكل للرصد والتخطيط الأولي لمثل هذه المشاريع، وتضمن القرار الحكومي المذكور إقامة ما أطلق عليه "الهيكل التوراتي" كجزء من المبنى التهويدي الذي سيقام في مدخل وادي حلوة، على بعد أمتار من الجهة الجنوبية للمسجد الأقصى المبارك.

وحذّرت مؤسسة الأقصى من كل هذه المشاريع التهويدية وتبعاتها الخطيرة على المسجد الأقصى، وأكدت أنها تأتي ضمن مخطط لتطويق المسجد الاقصى من الجهة الجنوبية والغربية بسبعة أبنية تهويدية ضخمة ، ستشكل "مرافق الهيكل المزعوم"، ومراكز لنشر الرواية التلمودية المزعومة للقدس المحتلة. 

انشر عبر