شريط الأخبار

خلال شهر نيسان و أيار الماضيين

بلدية غزة تراقب الأسواق و تتلف 10 طن من المواد الغذائية الفاسدة

11:43 - 10 تشرين أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم

أعلن قسم مراقبة الأغذية وتراخيص المهن الصحية التابع لبلدية غزة عن إتلاف ما يقارب 10 أطنان من المواد الغذائية الفاسدة التي تم ضبطها خلال الشهرين الماضيين “ نيسان و آيار " ضمن 800 جولة تفتيشية نفذها القسم على الأسواق و أماكن تصنيع الأغذية في مدينة غزة .

 وأشار رشاد عيد رئيس قسم مراقبة الأغذية و تراخيص المهن الصحية إن فريقاً من البلدية الخاص قام بإتلاف الكميات الفاسدة في مكب النفايات التابع  للبلدية .

و أوضح أن القسم سلم 25 إخطاراً لعدد من التجار و أصحاب أماكن تصنيع الأطعمة في مدينة غزة لعدم التزامهم بشروط التخزين و التصنيع ، إضافةً لإجراء أكتر من 40 فحص طبي للعاملين في مجال تصنيع الأغذية .   

و لفت عيد إلى أن البلدية تقوم بالتنسيق مع وزارة الصحة و مباحث التموين بحملات ميدانية متواصلة ومستمرة لمتابعة جميع أسواق المدينة و لمحاربة ظاهرة بيع الأغذية الفاسدة ، وكذلك التفتيش على أماكن تصنيع المواد الغذائية و تسهيل إجراءات الترخيص للمهن التي تحول إليهم من البلدية ، للمحافظة على صحة وسلامة المواطنين.

وذكر أن مفتشي القسم قاموا أيضاً بتنظيم عدة حملات تفتيشية شملت محلات بيع الدواجن ، و أسواق السمك ، ومحلات اللحوم الطازجة والمجمدة بمشاركة مفتشي مسلخ البلدية إضافة إلى متابعة المخابز و المطابخ والمطاعم ومحلات الجاتوهات ، لبيان  مدى التزامها بالشروط الصحية ، لافتاً أن القسم قام أيضاً بفحص أماكن تجهيز وإعداد المواد الغذائية .

و بخصوص الشكاوى الصحية أكد أنها شملت كل الشكاوى المقدمة من المواطنين و وضع حلول لها و تخفيف الأضرار و من ثم تقديم المخالفين لمحكمة البلدية ، مشيراً إلى أنه تم التعامل مع 8 شكاوى صحية و 12 محاكمة .

و دعا عيد المواطنين أن يتفهموا الدور الذي يقوم به مفتشي الصحة ، و ذلك للحفاظ على الصحة العامة للمواطنين ، لافتاً إلى توخي الحذر و التدقيق في تاريخ السلع بمختلف أنواعها ، مشدداً على ضرورة الإبلاغ عن أي مواد غذائية مشكوك في سلامتها .

انشر عبر