شريط الأخبار

ضامناً مع السرسك ولإيصال رسالته للعالم

بالصور.. مباراة بشكل مختلف.. لاعبون معصوبو الأعين بغزة

01:55 - 09 تشرين أول / يونيو 2012

غزة (خاص) - فلسطين اليوم

"خلافاً لكل القوانين والدساتير الرياضية العالمية، وتزامناً مع انطلاق أكبر مسابقة كروية في أوروبا " يورو 2012"، ومع مرور 87 على إضرابه عن الطعام في سجون الاحتلال، وتحت أشعة الشمس الحارقة، انطلقت مباراة كرة قدم وعرض "كراتيه" أمام مقر الصليب الأحمر مقيدة الأيدي ومعصوبة العينين تضامناً مع الأسير الرياضي محمود السرسك.

وتأكيداً على أن الرسالة التي يود القائمون توجيهها للعالم الرياضي العالمي هي أن الاحتلال الصهيوني يحرص على طمس الرياضة الفلسطينية داخل زنازينه المميتة، ومنع ظهور فلسطين بصورتها الرياضية المميزة باستمرار اعتقاله ممثل الرياضة الفلسطينية في السجون الصهيونية محمود السرسك.

وانطلقت المباراة بين فريقي مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء وفريق مؤسسة أنصار الأسرى وقد انتهت المباراة بفوز مؤسسة أنصار للشهداء بـأربعة أهداف لثلاثة كما تم عرض كراتي لنادي السلام "التنين الأحمر".

وقد شهدت المباراة حضور مميز من قبل المسئولين في لجنة القوى الوطنية والإسلامية وعائلة الأسير الرياضي محمود السرسك والتي أكدت خلال حديث خاص لمراسل فلسطين اليوم الإخبارية، على حرص الإخوة الرياضيين بظهور الرياضة الفلسطينية بالشكل الذي يريده محمود لنا، وبالشكل الذي من أجله اعتقل محمود في سجون الاحتلال.

وقال عماد شقيق الأسير الرياضي السرسك، أن الفعالية ترمز إلى همجية الاحتلال الإسرائيلي في التعامل مع أقل الحقوق الرياضية، مضيفاً هذه الفعاليات نوع من أنواع التواصل والتحدي للاحتلال الإسرائيلي ومستمرون في الرياضة للظهور بأفضل حال.

وعن صحة محمود بعد 87 يوماً من الإضراب قال: إن محمود يعيش هذه الأيام الموت البطيء نظراً لتردي وضعه الصحي ونقله لمستشفي صهيوني لتلقي العلاج اللازم، مؤكداً على أن محمود مستمر في إضرابه حتى نيل حقوقه ومطالبه المشروعة.

من جانبه أهدى لاعب مؤسسة أنصار للشهداء فوز فريقه برباعية إلى الأسير الرياضي محمود السرسك، متمنياً أن يلتقي وأهله عما قريب في عرس انتصار جديد للقضية الفلسطينية وللشعب الفلسطيني.

وقال لمراسل فلسطين اليوم، :جئنا لنقدم أبسط شيء يمكن أن نقدمه للأسير الرياضي محمود السرسك والذي من أجلها اعتقل حين ذهب إلى الضفة الغربية لممارسة الرياضة.

وأضاف، مستعد للمشاركة في أكثر من فريق تضامناً مع الأسير الرياضي كما أنني مستعد للمشاركة في أي مسيرة سلمية.

ومن ناحيته أكد مسئول مؤسسة مهجة القدس للأسرى والشهداء ياسر مزهر، على أن الفعالية الكروية تأتي في سياق الفعاليات المتواصلة تضامناً مع الأسير السرسك والريخاوي وباقي الأسرى في سجون الاحتلال لنيل حريتهم وكرامتهم.

وأعرب مزهر على قلقه من تدهور حالة الأسير الرياضي في ظل الصمت العربي والدولي إزاء قضية محمود، مشيراً، إلى أن السرسك دخل مرحلة الموت البطيء في سجون الاحتلال.

ووجهت مؤسسة مهجة القدس وأنصار رسالة إلى اللجنة الرياضية العالمية الفيفا إلى أن لا يبقي صامتاً في ظل الحالة المتدهورة للأسير الرياضي محمود السرسك والذي مثل فلسطين في أكثر من مباراة دولية.

بدوره قال أحد لاعبي "الكاراتيه"، بأنه على اختلاف ميول محمود في رياضة كرة القدم إلا أن الرياضة على اختلافها توحد الكل الرياضي.

وأكد على أنه مجرد أن الأسير محمود رياضي يمثل فلسطين بالرياضة فمن واجبنا كرياضيين أن نقف معه ونناصره لان الرياضة توحد ولا تفرق.

 


تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك
تضامناً مع السرسك

انشر عبر