شريط الأخبار

اتصالات مصرية لاستئناف المفاوضات بين السلطة و الاحتلال

11:57 - 09 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

كشف مصدر مصري أن هناك اتصالات مصرية تجرى مع حكومة الاحتلال من أجل استئناف المفاوضات الفلسطينية – الاسرائيلية.

 و نقلت صحيفة الحياة اللندنية عن المصدر قوله: "لن ننتظر إلى حين إنجاز الانتخابات الرئاسية الأميركية كي نتحرك على المسار السياسي، لأن الوقت ليس في صالحنا، فالأراضي الفلسطينية تتآكل نتيجة البناء الذي لا يتوقف في المستوطنات".

كما أوضح المصدر أن هناك إجراءات تدرسها مصر من شأنها أن توفر المزيد من التسهيلات للفلسطينيين المسافرين عبر معبر رفح".

وأضاف أن لدى مصر نية إقامة مركز تجاري على الحدود بين مدينتي رفح المصرية والفلسطينية لبيع السلع والمنتجات المصرية بكلفتها، مشيراً إلى أن السلع المصرية المدعومة تخرج من مصر وتصل إلى غزة عبر الأنفاق لتباع هناك بأضعاف ثمنها.

وقال المصدر إن القاهرة لن تتخلى عن دورها في دعم الشعب الفلسطيني من أجل إعلان دولته، مشدداً على أن هذا موقف ثابت لن يتزحزح بغض النظر عن الشخصية التي سترأس مصر قريباً.

وأضاف المصدر نفسه أن "معبر رفح لن يغلق في وجه الفلسطينيين، ولن يسمح بحصار قطاع غزة"، مشيراً إلى أن "الإجراءات التي اتخذت لتسهيل المرور من قطاع غزة وإليه من خلال معبر رفح، لن يتم التراجع عنها".

انشر عبر