شريط الأخبار

بيان أوروبي شديد اللهجة يدين قرار البناء الاستيطاني في الضفة

09:35 - 09 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

بعد إدانة الأمم المتحدة والولايات المتحدة, أيضا فرنسا وبريطانيا أعربتا أمس عن إدانتهما لخطة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو لإنشاء مئات الوحدات الاستيطانية في الضفة الغربية.

وأكد وزير الخارجية البريطاني وليم هيغ أن هذه الخطوة تعتبر استفزازية, داعيا نتنياهو لتغيير موقفه في الموضوع, بينما دعت وزير خارجية الاتحاد الأوروبي "كاثرين أشتون" لإلغاء القرار المثير للجدل.

وجاء في بيان وزارة الخارجية البريطانية إنه رغم الترحيب بخطوة الكنيست عدم تمرير قانون شرعنة البؤرة العشوائية "هؤلبناة" فهو يدين الخطوة التي تنوي الحكومة الإسرائيلية القيام بها التي تقضي ببناء 851 وحدة استيطانية في الضفة الغربية.

وأكد البيان أن قرار البناء الاستيطاني غير قانوني في نظر القانون الدولي لأنها تشكل عائق أمام السلام  لذلك على الحكومة الإسرائيلية أن تسارع بإلغاء القرار.

وأشار البيان إلى أن عمليات البناء الاستيطاني في الضفة الغربية مستمرة بشكل ممنهج وتجعل "إسرائيل" من المخلين بالقانون الدولي, وهو تلك النشاطات استفزازية تقتل أي احتمال للتوصل إلى اتفاق سلام مع الفلسطينيين, وتجعل حل الدولتين صعب المنال.

وقالت وزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي كاثرين أشتون أن قرار البناء الإسرائيلي يهدد عملية السلام وحل الدولتين, وطالبت إسرائيل بإلغاء القرار فورا.

وأيضا وزارة الخارجية الفرنسية أدانت القرار ونشرت إعلانا تدعو فيه رئيس الحكومة الإسرائيلية للإلغاء القرار فورا.

انشر عبر