شريط الأخبار

القضاء الفرنسي يعيد فتح "قضية مراح" بعد رحيل ساركوزي

10:45 - 08 حزيران / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

قرر ثلاثة قضاة فرنسيين إعادة فتح ملف محمد مراح الشاب الفرنسي ذي الأصول الجزائرية المتهم بقتل جنود فرنسيين في مونتوبان وعدد من الأطفال اليهود بتولوز وذلك بعد نحو شهر من رحيل الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزى وحكومته عن حكم البلاد.

ويسعى القضاة إلى التحقيق مجددًا لكشف ملابسات جديدة للقضية والتأكد من أن أجهزة الاستخبارات الفرنسية لم ترتكب أخطاء للقبض عليه حيًا وتجنب عمليات القتل التي راح ضحيتها سبعة أشخاص من بينهم ثلاثة أطفال.

كانت الاستخبارات الفرنسية تعرضت إلى انتقادات شديدة بسبب عجزها عن إلقاء القبض على شخص كان تحت مراقبتها، كما طرحت وسائل الإعلام تساؤلات عدة حول لغز محمد مراح الذي كان له سوابق عند الشرطة.

ودعا وزير الداخلية الجديد مانويل فالس إلى كشف ملابسات القضية، قائلاً في حوار مؤخرا مع صحيفة "لوبارزيان" الفرنسية: عندما يقوم شخص بمفرده بمثل تلك الأفعال، مما يعني أن قوات الشرطة فشلت في مهامها".. مضيفا أن الدولة لم تكن قادرة ولم تتمكن من حماية الفرنسيين".

وأضاف وزير الداخلية: نحتاج لفهم ما حدث بالتفصيل، لذا طلبت من المديرية العامة للأمن الوطني والمديرية العامة للاستخبارات أن تقدما لي تقريرا مفصلا حول هذا الحادث.

انشر عبر