شريط الأخبار

فتح: ما يسمي بعيد الأنوار اليهودي جريمة بحق المقدسات الإسلامية والمسيحية

09:54 - 08 تشرين أول / يونيو 2012

رام الله - فلسطين اليوم

اعتبرت حركة فتح تنظيم ما تسمي بلدية الاحتلال الإسرائيلي في القدس المحتلة لما يسمى بعيد الأنوار في باحات المسجد الأقصى وداخل أسوار القدس جريمة تهويدية وتزوير للحقائق، ومساس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية، وانتهاك خطير لقدسية المكان وضرب لكل المؤسسات الدولية ومواثيقها.

وقال المتحدث باسم حركة فتح أسامة القوا سمي، في بيان صحفي صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، اليوم الجمعة، 'إن حكومة نتانياهو تجاوزت كل الخطوط الحمراء ولم تدع مجالا للحديث عن السلام والاستقرار في المنطقة، ولديها برنامج وحيد يرتكز على الاستيطان والتهويد وطمس الهوية السياسية والثقافية والدينية في الأراضي الفلسطينية وخاصة في القدس الشريف".

ودعا القوا سمي أبناء الشعب الفلسطيني وأهالي مدينة القدس إلى الحيطة والحذر من تلك المحاولات الإسرائيلية الخطيرة الرامية إلى تكريس ثقافة دينية يهودية في القدس المحتلة، مؤكدا على أن كل تلك ألمحاولات ستنتهي بالفشل أمام الحقيقة التاريخية وصمود أهلنا وشعبنا المرابط في القدس والأراضي الفلسطينية.

انشر عبر