شريط الأخبار

خلافات بين المرشحين اليونانيين حول مستقبل العلاقات مع "إسرائيل"

08:33 - 08 حزيران / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

يتجه الشعب اليوناني في السادس عشر من الشهر الجاري إلى صناديق الاقتراع وسط خلافات شهدتها الدعاية الانتخابية للمرشحين حول كيفية التعامل مع الإسرائيليين في المرحلة المقبلة وماهية العلاقات بين الجانبين بعد الانتخابات القادمة.

وكانت صحيفة معاريف الصهيونية قد نقلت عن مرشح عن حزب اليسار اليوناني "سي ري زي" قوله "إنني قدمت خطة سياسية واقتصادية متكاملة سيتم تنفيذها في حال قام الحزب بتشكيل الحكومة المقبلة"، مشيراً إلى أن الخطة تشمل إلغاء جميع الاتفاقات العسكرية الموقعة مع الحكومة الإسرائيلية بسبب التخوف من الانجرار إلى حرب ممكنة مع إيران والعالم العربي وفيما يتعلق بعملية السلام بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي.

وأعرب المرشح عن دعم حزبه الكامل لقيام دولتين مستقلتين تعيشان جنباً إلى جنب في حين طالب الحكومة الإسرائيلية بالانسحاب إلى حدود عام 67م والعمل على أن تكون شرق القدس عاصمة أبدية لدولة فلسطينية.

من جانب آخر انتقد أحد أعضاء حزب النازي والذي يطلق عليه اسم "الفجر الذهبي" تواجد عملاء الموساد الإسرائيلي على أرض اليونان في الآونة الأخيرة، كما وانتقد المسئولين المحافظين الذين يصرون على التحدث في كل مؤتمر عن أهمية الحفاظ على التحالف مع "إسرائيل" وتكرار الحديث عن الفائدة التي جنتها اليونان من ذلك التحالف

 

انشر عبر