شريط الأخبار

كيف تجمع مخابرات الكيان معلوماتها حول فريستها؟

12:37 - 06 كانون أول / يونيو 2012

غزة - فلسطين اليوم


تهتم أجهزة المخابرات الصهيونية بكل معلومة عن خصمها بغض النظر عن مدى أهميتها للشخص "الضحية"، فمن المعروف أنّ العدو لا يدخر جهدًا في سبيل الوصول إلى أي معلومة.

وتعد وسائل جمع المعلومات لدى المخابرات كثيرة ومتنوعة ومتطورة، مما يجعل من الصعب مواجهة تلك الوسائل إلا عن طريق تفاديها على قاعدة "الوقاية خير من العلاج".

ويسرد موقع "المجد الأمني" عدة وسائل تستخدمها المخابرات لجمع المعلومات:

أولاً: المصادر العامة:

تقول العديد من الدراسات أنّ 85% من المعلومات تتم عبر تلك المصادر والتي تتمثل في التالي:

1-     وسائل الاعلام "المرئية والمسموعة والمقروءة والانترنت".

2-     الأشخاص بشكل عام: حديث الشارع، الأشخاص المغتربين.

ثانيًا: المصادر الخاصة:

وتمثل ما نسبته 15% من المعلومات، وتنقسم إلى نوعين:

النوع الأول: وسائل فنية (استخدام التقنيات الفنية لجمع المعلومات) ومنها:

1- ميكروفون                  2- تصوير عن بُعد            3-هاتف

4- أقمار صناعية              5-طائرات تجسس              6-سفن تجسس

النوع الثاني: ويتم بواسطة العناصر الأمنية المتحركة على الأرض، والتي تجمع المعلومات بعدة طرق أبرزها:

1- الاختراق                    2-تجنيد العملاء               3- المراقبة الأمنية

4- مقابلة المشبوهين ضمن ساتر واستدراجهم واستفزازهم ليدلوا بالمعلومات المطلوبة دون أن يشعروا.

أمثلة على الأفراد التي تحصل المخابرات منها على المعلومات:

1-     المغتربين الذين يعملون في خارج دولتهم، حيث تقوم الدولة باستجوابهم عند عودتهم ويقومون بدورهم بالإدلاء عن أي معلومة يعرفونها سواء كانت عن الدولة التي كانوا فيها أو عن أبناء وطنهم المغتربين أو عن رعايا دول أخرى تعرفوا عليها في الغربة.

ومن الأمثلة على هؤلاء المغتربين:

أ. المراسلين الصحفيين                  ب.السياح              ج.الطلاب

د.العمال                                ه.التجار               و.الدبلوماسيين

2-     جمع معلومات من رعايا الدول الأخرى، بحيث يعطوا معلومات عن دولتهم، ومن الأمثلة عليهم:

أ.المراسلين الصحفيين           ب.الدبلوماسيين         ج.التجاري ورجال الأعمال

د.اللاجئين السياسيين (الفئة الأخطر).

كيفية الحصول على المعلومات من المغتربين:

1-سحب المعلومات/ الاستدراج والاستفزاز- الصداقة والعلاقات.

2- المقابلة من قبل الجهات الرسمية.

3- الاستجواب.

4- اللاجئين: عن طريق المقايضة-العمالة.

 

انشر عبر