شريط الأخبار

نتنياهو يهدد باقالة كل وزير يصوت لاقتراح "قانون التسوية"

10:41 - 05 تموز / يونيو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

بعد تهديدات رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتانياهو، وبعد التصريحات المؤيدة لـ"قانون التسوية"، من المتوقع أن يتغيب وزراء "يسرائيل بيتينو" و"شاس" يوم غد، الأربعاء، عن التصويت في الكنيست على اقتراح قانون يهدف إلى منع إخلاء الحي الاستيطاني "غفعات هأولبناه" في مستوطنة "بيت إيل".

وعلم أن عددا من الوزراء في الحكومة أعلنوا أنهم سيصوتون إلى جانب القانون حتى لو كان الثمن إقالتهم من الحكومة.

ونقلت "يديعوت أحرونوت" عن مسؤول كبير في "شاس" قوله بعد تهديدات نتانياهو بإقالة كل وزير أو نائب وزير يصوت إلى جانب اقتراح القانون، إن وزراء الحركة سيخرجون من الكنيست عند التصويت.

وينص اقتراح القانون على أن البيوت الاستيطانية التي أقيمت على أراض فلسطينية خاصة في الضفة الغربية سيتم إخلاؤها فقط في حال توجه صاحب الأرض إلى المحكمة خلال أربع سنوات. ويهدف اقتراح القانون إلى منع إخلاء خمسة مبان أقيمت في حي "هأولبناه" في مستوطنة "بيت إيل"، والذي يفترض أن يخرج إلى حيز التنفيذ في الأول من تموز/ يوليو استنادا إلى قرار المحكمة العليا.

كما من المتوقع أن يتغيب وزراء "يسرائيل بيتينو" عن التصويت، وفي الوقت نفسه من المتوقع أن يصوت أعضاء الكنيست من الكتلتين؛ "يسرائيل بيتينو" و"شاس"، إلى جانب اقتراح القانون.

وأوضح عدد من الوزراء في الحكومة أنهم ينوون التصويت إلى جانب اقتراح القانون رغم التهديدات بإقالتهم. ونقل عن وزير ما يسمى بـ"الإعلام والشتات"، يولي إدلشطاين قوله إنه سيصوت إلى جانب اقتراح القانون حتى لو كان الثمن إقالته.

يشار إلى أن الوزير يسرائيل كاتس، الذي أعلن عن دعمه لاقتراح القانون، لن يكون في البلاد. ولا يزال من غير الواضح كيف سيصوت وزير العلوم دانييل هرشكوفيتش من "البيت اليهودي". وفي هذا السياق نقل عن مصادر سياسية تقديراتها بأن التصويت سيؤدي إلى خروج "البيت اليهودي" من الائتلاف.

وكان عدد من الوزراء قد عبروا في الأيام الأخيرة عن دعمهم لاقتراح القانون، بدون أن يبقوا لأنفسهم مجالا للمناورة، مثل رئيس "شاس" إيلي يشاي، الذي صرح بأنه بعد مشاورات مع الراف عوفاديا يوسيف تقرر أن تدعم الكتلة اقتراح القانون. ولاحقا أعلن مسؤول في "شاس" أنه لن يكون هناك أزمة ائتلافية بسبب إخلاء "غفعات هأولبناه".

كما أن وزير الخارجية أفيغدور ليبرمان أعلن عن دعمه لاقتراح القانون، إلا أنه ألمح إلى أنه لن يدعمه بأي ثمن.

تجدر الإشارة إلى أن مكتب رئيس الحكومة أبلغ الوزراء، مساء اليوم الثلاثاء، بأن نتانياهو قرر أن موقف الحكومة الرسمي هو معارضة اقتراح القانون. ونقل عن مصادر في مكتب رئيس الحكومة قولها إن القرار يعني أن الوزراء ونواب الوزراء لن يستطيعوا التصويت إلى جانب اقتراح القانون.

انشر عبر