شريط الأخبار

تعقيبا على اعتقال بكيرات

عطون: الاحتلال يعتبر مشروعه الصهيوني التهويدي في قلب مدينة القدس

01:59 - 05 تموز / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

أكد النائب المقدسي المبعد لرام الله أحمد عطون، في تعقيبه على اعتقال ناجح بكيرات رئيس قسم المخطوطات في المسجد الأقصى، أن هذا الإجراء يأتي في سياق إسكات صوت الحق الذي يعمل على فضح جرائم وممارسات واعتداءات الاحتلال الصهيوني التي تطال المسجد الأقصى والقدس والمقدسات كافة.

وشدد عطون على أن الاحتلال أراد من خلال هذا الاعتقال، وما سبقه من ممارسات عنصرية بحق العديد من الشخصيات المقدسية، تغييب هذا الصوت كما حصل مع نواب القدس ووزيرها، حيث تم إبعادهم بعد اعتقالهم لمدينة رام الله في محاولة صهيونية لإخلاء الساحة المقدسية من الشخصيات الوطنية التي تحافظ على الثوابت وتقف أمام المشاريع التهويدية التي تستهدف كل ما هو إسلامي وفلسطيني وعربي.

وأضاف عطون: ” الاحتلال ما زال يعتبر أن مشروعه الصهيوني التهويدي يكمن في قلب مدينة القدس ويريد أن يُظهر للعالم أن القدس وما فيها يهودي فقط، وهو بذلك لا يريد أي مشوشات أو معوقات تحول بينه وبين تحقيق مشروعه الباطل أصلاً”.

وكشف النائب المقدسي أن الاحتلال قام بمنع الشيخ بكيرات من دخول المسجد الأقصى وتم منعه من التصريح لوسائل الإعلام أو الظهور عليها. متابعاً: الاحتلال يحارب أهل القدس وعلمائها ومشايخها عن طريق الإبعاد أو الاعتقال أو هدم البيوت والتهجير والقتل أحياناً أخرى.

انشر عبر