شريط الأخبار

منتدى الإعلاميين يستنكر ملاحقة الاحتلال الصحفي أبو عطا بالقدس

10:37 - 05 حزيران / يونيو 2012

القدس المحتلة - فلسطين اليوم

استنكر منتدى الإعلاميين بشدة الملاحقة التي يتعرض لها الزميل أبو عطا، ليؤكد انها محاولة فجة لتكميم الأفواه، بما يعكس مضي الاحتلال في التنكر وخرق كافة المواثيق الدولية التي نصت على احترام حرية العمل الإعلامي.

ووفق المعلومات التي توفرت لمنتدى الإعلاميين، فمن المقرر أن تعقد محكمة الصلح التابعة لسلطة الاحتلال في القدس المحتلة اليوم الثلاثاء الموافق 5/6/2012 جلسة استماع لشهود الادعاء(النيابة) ضمن المداولات في ملف لائحة اتهام ضد الزميل محمود أبو عطا، مراسل صوت الحق والحرية وموقع فلسطينيو 48 والمنسق الإعلامي في "مؤسسة الأقصى حيث توجه النيابة العامة الإسرائيلية في هذا الملف تهمتين للصحفي ابو عطا أولاهما "التصرف بعنف" في مكان عام وثانيهما "عرقلة شرطي عن القيام بمهامه".

وأشار المنتدى إلى ان هذا الانتهاك ليدلل على أن قوات الاحتلال لا تفرق بين مكونات الشعب الفلسطيني وإعلاميه سواء في الأراضي المحتلة منذ عام 1967 أو الأراضي المحتلة منذ عام 1948، حيث إنها تواصل اعتقال ثمانية صحفيين من الضفة الغربية المحتلة، فيما ها هي تقدم الزميل أبو العطا من الداخل المحتل للمحاكمة وتاريخها شاهد على إغلاق العديد من الصحف.

ورأى المنتدى أن هذا التصعيد الممنهج ضد الصحفيين، والمؤسسات الإعلامية، هو نتاج الحصانة التي يشعر بها قادة الاحتلال في ظل صمت المجتمع الدولي بما في ذلك المؤسسات الدولية ذات الصلة التي يبدو انها تتعامل مع إسرائيل كدولة فوق القانون.

وطالب منتدى الإعلاميين، المنظمات الدولية ذات العلاقة، مثل الاتحاد الدولي للصحفيين ومنظمة مراسلون بلا حدود بضرورة رفع صوتها والقيام بتحركات وإجراءات عملية لوقف جرائم الاحتلال بحق الإعلاميين الفلسطينيين والتدخل الفاعل من أجل وقف محاكمة الصحافيين والإفراج عن المعتقلين منهم.

وأكد منتدى الإعلاميين، أن الممارسات والجرائم الإسرائيلية قتلاً ومطاردة واعتقالاً لن ترهب الصحفيين الفلسطينيين أو تعوق إيمانهم بعدالة قضيتهم واستمرارهم  في أداء رسالتهم المهنية مهما بلغت التضحيات.

انشر عبر