شريط الأخبار

ميسي يعترف: سأرزق بمولودي البكر قريباً

10:24 - 04 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

يبدو بأن نجم المنتخب الأرجنتيني ونادي برشلونة الإسباني ليونيل ميسي قد قرر أخيراً الاعتراف بأنه سيرزق بمولوده البكر قريباً ، فعلى الرغم من السرية التي فرضها النجم الأرجنتيني وصديقته أنتونيلا روكوز وأسرتهما خلال الأشهر الماضية حول صحة الخبر الذي نشر بالعديد من الصحف والذي أشار إلى أن ميسي في طريقه أن يصبح أب في الفترة المقبلة ؛ أكد النجم الأرجنتيني ما نشرته صحيفة "لا كابيتال" الأرجنتينية المقربة من أسرة أنتونيلا والتي ذكرت في وقت سابق بأن صديقة النجم الأرجنتيني ستضع مولودها الأول منه في شهر حزيران المقبل، لافتة إلى أن صديقة ميسي حامل في شهرها الثالث بحسب تأكيدات رسمية وصلت إليها.

وفاجئ ليونيل ميسي الجميع في مباراة منتخب بلاده والتي فاز بها على المنتخب الإكوادوري بأربعة أهداف مقابل لاشيء في تصفيات أمريكا الجنوبية المؤهلة لكأس العالم بالبرازيل 2014 ؛ وذلك عندما سجل الهدف الثالث حيث احتفل بوضع الكرة تحت قميصه في إشارة واضحة إلى أن صديقته أنتونيلا بالفعل ستنجب طفلاً عما قريب، وذلك كما ورد بشكل غير رسمي.

وأنهى ميسي جدلاً واسعاً عاشته الصحف الإسبانية والأرجنتينية خلال الفترة الماضية حول صحة الخبر، حيث سبق وأن انتشر خبر قدوم طفل ميسي من صديقته الأرجنتينية كالنار في الهشيم في العديد من الصحف الأرجنتينية والإسبانية، حيث كانت صحيفة "لا كابيتال" قد أشارت إلى أن أحد الأشخاص المقربين من اللاعب الأرجنتيني قد أكد لها بأن ميسي يعيش أسعد لحظات حياته، حيث إنه لم يكن يتوقع أن يصبح أبًّا لطفل صغير في هذا العمر، لكن سعادته بخبر قدوم هذا الطفل قريباً لا توصف، وهو دائمًا يعبر عن فرحته الشديدة إلى المقربين منه بالطفل القادم للحياة بعد عدة أشهر، كما أنه اعترف مراراً وتكراراً بأنه يحلم بأن يصبح أباً في المستقبل القريب وأن يعيش حياةً زوجية هادئة، في الوقت الذي كشفت فيه صحيفة الماركا الإسبانية أن ميسي كان قد استعد لإقامة احتفال خاص بمناسبة الخبر السار له إذا كان قد أحرز هدف أمام تشيلسي أو ريال مدريد في ، بيد أن اللاعب لم يقم هذا الاحتفال لعدم تسجيله في أي من الفريقين.

تجدر الإشارة بأن نجم المنتخب الأرجنتيني قد التقى فتاته -خبيرة التغذية- والتي تبلغ الثانية والعشرين من العمر وهو في الخامسة من عمره،فهي ابنة عم أحد أعز أصدقائه، حيث كان يراها بشكل كبير في طفولته، إذ صرح في وقت سابق بأنه يعرف أنتونيلا منذ كان عمره خمس سنوات، وقد رأى نشأتها كما رأت نشأته، وعائلتهما يعرفان بعضهما جيداً، كما التقيا مجدداً في أعياد الميلاد عام2009 في مدينته روساريو، واستذكرا الماضي معاً، ووقعا في الحب بكل بساطة، لكنهما أبقيا علاقتهما بعيدة عن الإعلام وعدسات المصورين.

انشر عبر