شريط الأخبار

مطالب بالإفراج عن أقدم أسير إداري في سجون الاحتلال

08:26 - 03 تموز / يونيو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

ناشد "مركز أحرار لدراسات الأسرى وحقوق الإنسان" المؤسسات الدولية ومنظمات حقوق الإنسان بضرورة التدخل السريع والعاجل لتأمين الإفراج عن الأسير  الفلسطيني حسام حرب (52 عاما) والمعتقل إداريا  منذ عام 2009.

وقال فؤاد الخفش مدير "مركز أحرار" في بيان صحفي اليوم الأحد (3-6) إن "الأسير حرب القابع في الاعتقال الإداري والذي تم تمديده للمرة العاشرة بعد أن فك الأسرى إضرابهم .. يعتبر أقدم الأسرى الإداريين في سجون الاحتلال، كما أنه اعتقل عدة مرات إدارياً ، وهو أحد رجال الإصلاح في محافظة سلفيت، ويعد شخصية اعتبارية لا تكاد تمر سنة دون أن يتم اعتقاله فيها، ومن ثم تحويله للاعتقال الإداري دون توجيه أي تهمه له سوى أنه خطير على أمن المنطقة" كما قال البيان.

ونقل المركز عن زوجة الأسير حرب قولها إنها لا تستطيع أن تحصي عدد اعتقالات زوجها فهو بالسجن دوماً "وها هم أولاده يكبرون بعيداً عنه بسبب السجون والاعتقالات التي لا تنتهي"، متمنية أن يكون هذا هو التمديد الأخير له.

وأشارت إلى أن قرار تمديد الاعتقال من قبل سلطات الاحتلال "يكون دائما ل في الساعات الأخيرة قبل الإفراج المتوقع" الأمر الذي يؤثر على معنويات أفراد العائلة ونفسياتهم.

وذكر المركز الحقوقي أن هناك 300 أسير فلسطيني يقبعون الآن في الاعتقال الاداري، جميعهم أسرى محررين وأكاديميين وشخصيات اعتبارية وصحفيين، وغالبيتهم يتم تجديد الاعتقال الادراي لهم بصورة دورية، مطالباً "بضرورة عمل حملة دولية لمحاربة الاعتقال الإداري وتحجيمه وفضح ممارسات الاحتلال بحق الاسرى الإداريين".
انشر عبر