شريط الأخبار

عدد من الأسرى يعلنون إضرابهم عن الطعام دعما للمصالحة

07:35 - 03 آب / يونيو 2012

فلسطين اليوم

أعلن عدد من الأسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي الإضراب المفتوح عن الطعام دعما لجهود المصالحة الوطنية، مؤكدين أنهم لن يتراجعوا عن الخطوة حتى وصول قطار المصالحة لمحطته الأخيرة لإنهاء الانقسام.

وقال نادي الأسير في بيان صدر عنه، مساء اليوم الأحد، إن الأسرى: ناصر الشاويش، ومحمد حمامة، وعبد العظيم عبد الحق، وعصام زين الدين، وعبد الرحمن عثمان، وهم يقبعون في سجن 'جلبوع'، وناصر أبو كشك، وعاهد نصاصرة، وبلال بهلول في سجن 'شطة'، يواصلون إضرابهم عن الطعام لليوم السابع، للمطالبة بتنفيذ اتفاق المصالحة .

 وأضاف البيان، أن الأسرى أصدروا بيانا قالوا فيه 'إن الخطوة تأتي كرسالة لكافة الأطراف بأننا لن نسمح بهذه المرة بالتراجع أو المماطلة، وإننا عاهدنا الله والوطن والشعب بأن نواصل إضرابنا عن الطعام حتى وصول قطار المصالحة لمحطته الأخيرة لإنهاء الانقسام، حتى لو استشهد أحدنا أو كلنا في سبيل وحدة شعبنا ولحميته وتلاحمه'.

من جانبه، قال الأسير ناصر الشاويش 'اخترت وباقي الأسرى هذا التوقيت بالذات مع بدء عجلة المصالحة ليفهم كل من يفكر بتعطيل المصالحة، أننا لن نسمح بذلك حتى لو دفعنا حياتنا ثمنا لإتمام المصالحة'.

وأضاف الشاويش 'قررنا تعريض حياتنا للخطر الحقيقي لنضع قيادات شعبنا أمام مسؤولياتهم وليكونوا على المحك'.

وأكد المضربون أن مجموعة أخرى من الأسرى ستلتحق بهم في الرابع عشر من الشهر الجاري، لمناسبة الذكرى السادسة للانقسام الأسود، مؤكدين أن العدد سيزداد تصاعديا وفق برنامج متكامل، داعين 'لاعتبار تاريخ 14/6 محطة لإشعال ثورة شعبية ووطنية ضد الانقسام'.

انشر عبر