شريط الأخبار

واشنطن بوست: تعاون اسرائيلي امريكي لاقتحام حواسيب المنشآت الايرانية‏

11:09 - 03 تموز / يونيو 2012

ترجمة خاصة - فلسطين اليوم

قال مصدر شارك في حملة الحرب ضد الحواسيب الايرانية بان الحديث يدور عن حرب مشتركة لـ "إسرائيل" والولايات المتحدة  والهدف منها اسقاط المشروع الذري الايراني بقدر المستطاع.

فقد كشفت مصادر امريكية لصحيفة واشنطن بوست  بأن حرب ( سايبر)  ضد الحواسيب الايرانية تقوم بها الولايات المتحدة و"إسرائيل"  ولا دور للرئيس الامريكي في هذا الموضوع  الذي تقوده الاستخبارات العسكرية السي اي اي  ووحدة 8200 في سلاح الاستخبارات العسكرية

 ووفقا لواشنطن بوست فان الخطة وضعها الجنرال جيمس كارتير  قائد القيادة الاستراتيجية حيث كان دورة صياغة الفكرة  ولكن من تولى الامر بعده هو رئيس  وكالة الفضاء ناسا ( كيث الكسندر ) حيث كان بحوزته المعلومات التقنية  لتخريب الحواسيب بالفايروسات

وقد اطلق على الخطة ( العاب القوي الاولمبية )  للوصول لحواسيب المنشات الذرية الايرانية  في تنزان  من اجل زرع فايروس ( الدودة)  في حواسيب المنشأة  التي تعتبر غير مرتبطة بشبكة الانترنت  فمن اجل تطبيق الخطة تم التعاون مع عملاء ( مهندسين وتفنين) يعملون داخل المنشأة  من المحتمل هم من وضعوا فقط اداة ( USB)  التي بها الفايروس  ووفقا للتقرير فان الخطة لاختراق وتخريب الحواسيب الايرانية بدأت عام 2008

وقال مصدر أمريكي بان الحواسيب الإيرانية لم تتضرر على الرغم من تفشي فايروس الدودة  فالفايروس لم يلحق أضرار في الطرود الخاصة باليورانيوم   الا في منشات تنزان، وفي اعقاب الاضرار استبدلت ايران الطرود ومن ثم واصلت تخصيب اليورانيوم

والجدير ذكره فقد رحب نائب رئيس الوزراء الاسرائيلي بوغي موشيه يعلون قبل ايام بانتشار فايروس اللهب  في اجهزة الحاسوب الايرانية

 ولمح يعلون خلال مقابلة مع اذاعة الجيش بان اسرائيل هي المسؤولة عن اختراع هذا الفايروس قائلا "  لقد تباركت اسرائيل لكونها دولة مفعمة بالتكنولوجيا القوية  فالأمور والادوات التي نقوم بتطويرها  نفتخر بها".

  و قال خبراء لحماية معلومات اجهزة الحاسوب بانهم اكتشفوا فايروس جديد معقد جدا  يستخدم في الحرب العسكرية  في الشرق الاوسط.

  ووفقا للخبراء فان الفايروس الذي يطلق عليه  FLAME ( اللهب) يتم تشغيله من حواسيب في ايران وفي اسرائيل والسلطة الفلسطينية وسوريا والسودان  ويعتقد الخبراء بان مصدر الفايروس  الدول التي نشرت الفايروس الاسبق ( ستكسنت) الذي هاجم حواسيب برنامج ايران الذري  قبل حوالي عامين ولكن الفايروس الجديد اللهب يمتاز بتعقيد يفوق الفايروس ستكسنت ب20 مرة

 وقد صمم الفايروس اللهب  لسرقة معلومات  وارسالها مع تسجيل محادثات صوتية  ويحفظ معلومات مسروقة من على شاشة الحواسيب التي اقتحمت

وقال خبراء " شركة الحماية " Kaspersky" الروسية التي اطلق على الفيروس الجديد اللهب

 إنه بامكان الفيروس الجديد المزروع في معظم حواسيب منطقة الشرق الاوسط منذ خمس سنوات على الاقل الولوج الى داخل هذه الحواسيب وتغيير برمجتها وتعريفاتها اضافة الى تشغيل ميكروفونات للتنصت والتقاط الصور بحجم الشاشة والتدخل في محادثات " التشات ".

انشر عبر