شريط الأخبار

قيادي بالقسام يحذر مصلحة السجون من المماطلة بتنفيذ اتفاق الأسرى

02:36 - 02 تموز / يونيو 2012

وكالات - فلسطين اليوم

حذر القائد بكتائب القسام في الضفة الغربية الأسير عبد الله البرغوثي، من استمرار إدارة السجون في المماطلة والتلاعب في تنفيذ بنود الاتفاق الذي وقعته مع القيادة العليا للجنة الإضراب.

وقال البرغوثي خلال زيارة محاميه له بسجن جلبوع "إن تنصل سلطات الاحتلال وإدارات السجون من بعض التفاصيل وخاصة البند المتعلق بالأسرى الإداريين، لن يمر مرور الكرام فنحن قادرون على التصدي لإدارة السجون من خلال معركة الأمعاء الخاوية أو من خلال العصيان المدني".

ونوه البرغوثي إلى احتجاز سلطات الاحتلال معه في القسم نفسه أسيران أردنيان هما علي نزال ومنير قاسم، وأكد أنه من الممكن أن يدخل هو وأسرى الأردن إضرابا مفتوحا عن الطعام لأجل السماح لهم بزيارة عائلاتهم؛ حيث أن القيادي البرغوثي يحمل الجنسية الأردنية.

ووصف البرغوثي والذي قبع في العزل الانفرادي منذ اعتقاله عام 2003  خروجه من العزل عقب إضراب الأسرى بالقول "نحن الأموات الذين كانوا في قبور الأحياء".

وأضاف "عندما خرجت من قبر العزل الانفرادي، شعرتي وكأني خرجت من قبر معتم إلى جنة رغم أنها مليئة بالأسرى والمساجين".

يشار إلى أن البرغوثي يحمل الجنسية الأردنية وتعيش عائلته في قرية بيت ريما بمحافظة رام الله والبيرة، وطورد عقب اندلاع اتتفاضة الأقصى لدوره بقيادة الجناح العسكري لحركة حماس بالضفة، واعتقل في 5/3/2003 ويقضي حكما بالسجن المؤبد المتكرر 67 مرة إضافة لـ1550 عاما وهو أعلى حكم بتاريخ الكيان الصهيوني.

انشر عبر