شريط الأخبار

الرشق: انتخابات إقليم الخارج بدأت والإعلان عن المكتب السياسي الجديد قريباً

09:06 - 01 تموز / يونيو 2012

الحياة اللندنية - فلسطين اليوم

كشف عضو المكتب السياسي لحركة «حماس» عزت الرشق لـ «الحياة» أن الانتخابات الداخلية للحركة في إقليم الخارج بدأت منذ أيام قليلة، وأن الانتخابات داخل الضفة الغربية أُنجزت، وقال: «إعلان تشكيل المكتب السياسي الجديد سيتم في غضون الأسابيع القليلة المقبلة... عقب الانتهاء من الانتخابات».

وعلى صعيد ملف المصالحة وجولة الحوار الثانية مع حركة «فتح»، والتي انتهت أول من أمس، قال: «إعلان التوصل إلى اتفاق في شأن تشكيل حكومة الوفاق الوطني سيتم خلال اللقاء المقبل بين الرئيس محمود عباس (أبو مازن) ورئيس المكتب السياسي للحركة (حماس) خالد مشعل في القاهرة في 20 الشهر الجاري»، لافتاً إلى أن تسمية شخوص الحكومة بحقائبها الوزارية، وكذلك حلف اليمين، سيكون في رام الله.

وأوضح الرشق أن جلسة الحوار (بين فتح وحماس) الثلثاء المقبل ستناقش الأسماء المرشحة من الجانبين لشغل الحقائب الوزارية، مضيفاً: «نحن وفتح وضعنا أسماء مرشحينا، لكنه لم يتم التشاور في شأنهم بعد على رغم أننا كنا جاهزين لذلك» خلال جلسة الحوار الاخيرة. وتابع أن «الترشيحات تتضمن أسماء شخصيات وطنية مستقلة من كل من الضفة وغزة... مهنية ولا غبار عليها، شرط ألا تكون تابعة لأي فصيل»، مضيفاً انه سيتم استبعاد كل الوزراء السابقين في كلتا الحكومتين في غزة ورام الله لأن الحكومتين بشخوصهما كانتا عنواناً للانقسام. ونفى وجود أي اشتراطات مسبقة من جانب «فتح» أو الرئيس الفلسطيني، قائلاً: «ليس صحيحاً أن أبو مازن يريد أن يحتفظ بحقيبته أو بموقع ما... لم يبلغنا أحد بذلك». وتابع: «عقب الانتهاء من مشاورات تشكيل الحكومة، ستعرض نتائجها على كل من مشعل وعباس قبل إعلانها، وكذلك الفصائل لإقرارها».

وأقر الرشق بأن الملف الأمني من النقاط الشائكة في مهام الحكومة، وقال: «حريصون على إنجازه»، لافتاً إلى أنه ستتم معالجته خطوة خطوة. واعتبر أن من المبكر الحديث عن هيكلة الأجهزة الأمنية، وقال: «في البدايات، لن يحدث تغيير على الأجهزة الأمنية في كل من الضفة وغزة... وستكون خاضعة للحكومة، وسيكون هناك وزير داخلية واحد يشرف عليها... وسيتم توحيد سياسات العمل»، مضيفاً: «سيكون هناك فريق أمني مصري ليشرف على المرحلة الانتقالية في كل من الضفة وغزة ولمتابعة الأجهزة الأمنية وأدائها».

وشدد الرشق على جاهزية «حماس» للانتخابات، وقال: «مستعدون لإجراء الانتخابات شرط أن يكون بالتوازي في كل من الضفة وغزة، ونأمل خلال الأشهر الستة المقبلة في إنجازها»، في إشارة إلى الانتخابات التشريعية والرئاسية والمجلس الوطني. وتابع: «لن يكون هناك تأخير في إنجازها إلا لأسباب قهرية»، معبراً عن تفاؤله في إنجاز المصالحة.

انشر عبر