شريط الأخبار

تمديد اعتقال 3 من شرطة الاحتلال دأبوا على ضرب وسرقة فلسطينيين في القدس

08:44 - 31 تشرين أول / مايو 2012

فلسطين اليوم - وكالات

مددت محكمة الصلح في القدس اليوم، الخميس، بأربعة أيام اعتقال ثلاثة من عناصر ما يسمى بـ"شرطة حرس الحدود"، المتهمين بأنهم اعتادوا على الخروج من القاعدة العسكرية بدون تصريح، والاعتداء على فلسطينيين ونهب أموالهم.

وجاء في قرار القاضي أن هناك مخاطرة في إطلاق سراحهم، وأنه على قناعة بوجود شبهات معقولة بارتكابهم جريمة السرقة، مشيرا إلى أنه ليس من المؤكد أنه في كل الحالات كانت السرقة تحت تهديد السلاح.

وبحسب التقارير الإسرائيلية فإن عناصر حرس الحدود المعتقلين قد اعترفوا بتواجدهم في الأماكن التي حصلت فيها جرائم السرقة إلا أنهم نفوا التهم الموجهة لهم.

وجاء أن عناصر حرس الحدود الثلاثة؛ عوزيئيل حنون وأسامة الساحلي ورؤوبين دهوكركر، قد اعتقلوا يوم أمس من قبل عناصر وحدة التحقيق مع أفراد الشرطة، وذلك بعد ضبطهم وهم يقومون بجر فلسطيني إلى زقاق جانبي ويحاولون سرقة أمواله.

وبحسب وحدة التحقيقات مع أفراد الشرطة فإن لديها معلومات عن أربعة عمليات سرقة، نفذت اثنتان منها الاثنين الماضي. وبحسب الوحدة أيضا فإن الحديث عن قضية خطيرة تم تنفيذها بشكل منهجي، وأن هناك حالات أخرى لا تزال قيد التحقيق.

ونقل عن ممثل وحدة التحقيقات قوله إن عناصر حرس الحدود اعتادوا "ملاحقة الفقراء، وخاصة العمال المشتبهين بالمكوث غير القانوني". وأضاف أن عناصر حرس الحدود اعتادوا اقتياد الفلسطينيين بالتهديد إلى أزقة قريبة في البلدة العتيقة، وهناك كان يتم ضربهم ونهب الأموال الموجودة بحوزتهم.

كما جاء أنه في إحدى جرائم السرقة المعروفة للمحققين وقع ضحيتها أحد سكان مدينة رام الله والذي سافر إلى أسدود عن طريق القدس وعمل هناك وتلقى في المقابل 400 شيكل. وعندما عاد إلى القدس قام عناصر الشرطة بجره إلى زقاق قريب، ونهبوا أمواله واعتدوا عليه بالضرب، وطلبوا منه التوجه إلى رام الله بدون أن يلتقت إلى الوراء، واضطر الأخير إلى تسول أجرة الطريق إلى رام الله.
 

انشر عبر