شريط الأخبار

معاريف:بوادر حركات تمرد لأول مرة داخل الجيش الإسرائيلى

07:35 - 31 تموز / مايو 2012

غزة - فلسطين اليوم

 ظاهرة هى الأولى من نوعها داخل الجيش الإسرائيلى، كشفت أورنا باربيباى، رئيسة قسم الموارد البشرية بجيش الاحتلال، مساء أمس الأربعاء، أن 60 % من الجنود الإسرائيليين الذين من المقرر أن يخدموا فى صفوف الاحتياط خلال السنوات الثلاثة المقبلة تمردوا ولم يمثلوا لقرارات التجنيد ولم يحضروا حتى لمقابلات الانضمام للاحتياط.

وأضافت باربيباى خلال جلسة خاصة بلجنة الخارجية والأمن التابعة للكنيست قائلة: "إننى أشعر بالأسف حيال الوضع فى الاحتياط، اليوم نظام الاحتياط أصعب بكثير من وضع الجنود النظاميين".

وفى السياق نفسه نقلت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية عن القائم على قيادة الكتائب والألوية الاحتياطية فى الجيش الإسرائيلى أبى سايبج قوله: "مطلوب منا وبشكل دائم أن نكون فى حالة من التأهب والاستعداد للمواجهة، ولكن فى المقابل هناك العديد من المحاولات التى تهدف إلى تقليص النفقات على جنود الاحتياط وهذا أمر مؤسف للغاية".

وكانت لجة المالية فى الكنيست الإسرائيلى قد أجرت نقاشاً خاصاً حول أوضاع جنود الاحتياط، وأوصوا بتقديم منح وتسهيلات فى جانب السكن والضرائب، للجنود الذين يخدمون فى الاحتياط.

واقترح خلال النقاش ضابط الاحتياط الرئيسى سوك عتات تخصيص 15% من الشقق المعروضة فى مزادات البيع، للجنود الاحتياط الذين تبلغ أعمارهم فوق 30 عاماً ويعانون مشاكل فى الحصول على المساكن.

انشر عبر