شريط الأخبار

"العليا" ترفع جلسة المعلمين المفصولين إلى 14 حزيران

03:20 - 31 تشرين ثاني / مايو 2012

رام الله - فلسطين اليوم


رفعت اليوم الخميس، المحكمة العليا بهيئتها العامة المكونة من 18 قاض قضية المعلمين المفصولين إلى تاريخ 14 حزيران للتدقيق وإعطاء القرار.

وكانت المحكمة عقدت جلسة لها برام الله، اليوم، للنظر في ملفات المعلمين المفصولين، والاستماع إلى مرافعة المحامين ورد النيابة العامة بخصوصها.

وترافع عن المعلمين المحامي غاندي ربعي من الهيئة المستقلة لحقوق الإنسان، والمحامي بسام كراجة، ومثل النيابة العامة خالد عواد رئيس النيابة.

وعبر المعلمون بعد رفع الجلسة عن استنكارهم لتأجيل الجلسة، ورفعوا شعارات ولافتات أمام المحكمة عبروا من خلالها عن لجوئهم للقضاء لحل قضيتهم، وأن القضاء هو ملاذهم الوحيد للحصول على حقوقهم، وطالبوا المحكمة بعدم تأجيل قضيتهم إلى مدد أخرى.

وقال المحامي ربعي وكيل المعلمين إنها سابقة قضائية في فلسطين أن يجتمع هذا العدد من القضاة لنظر القضية، وأكد أن قرار المحكمة بعد اسبوعين سيكون بمثابة مبدأ قانوني، وأشار إلى أن جلسة الهيئة العامة عقدت في زمن قصير منذ تأجيلها قبل أسبوعين، وأن تأجيل القرار اليوم هو أمر طبيعي لدراسة المرافعات من قبل الهيئة، وإصدار القرار بشأنها.

وأوضح القاضي عزت الراميني رئيس إدارة المحاكم، وأمين عام مجلس القضاء الأعلى، للمتظاهرين من المعلمين أنه من غير الممكن أن تستمع الهيئة الى هذا العدد من المرافعات وتصدر القرار في نفس اليوم.

انشر عبر